الوضع المظلم
الجمعة ١٩ / أبريل / ٢٠٢٤
Logo
السجن 3 سنوات للغنوشي وصهره.. بتهمة التمويل الأجنبي
الغنوشي

أصدرت محكمة تونسية حكماً بالسجن لمدة ثلاث سنوات مع تنفيذ العقوبة في حق رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي وصهره رفيق عبد السلام، بعد إدانتهما بتهمة تلقي تمويل أجنبي لحزبهما خلال الانتخابات العامة عام 2019، وذلك دون حضورهما للمحاكمة التي جرت الخميس.

وأوضح مسؤول قضائي أن الدائرة الجناحية المختصة بالفساد في المحكمة الابتدائية بتونس، فرضت على الممثل القانوني للنهضة غرامة مالية تعادل قيمة التمويل الأجنبي الذي حصل عليه الحزب، والذي بلغ نحو مليون و170 ألف دولار أميركي، بحسب ما نقله الناطق الرسمي باسم المحكمة محمد زيتونة لقناة "العربية/الحدث".

اقرأ ايضاً: عقب أشهر من التحقيق.. إحالة الغنوشي إلى قضاء مكافحة الإرهاب

وتعود قضية التمويل الأجنبي للنهضة إلى نحو 3 سنوات، عندما كشفت دائرة المحاسبات في تقريرها الختامي عن تمويل الانتخابات الرئاسية والتشريعية لعام 2019، عن عقود تم توقيعها بين الحركة وشركات أجنبية لإجراء حملات إعلامية تهدف إلى تحسين صورة الحزب والتأثير على الرأي العام.

ويقبع الغنوشي في السجن منذ منتصف أبريل 2023، بعد اتهامه بالتآمر على أمن الدولة الداخلي، إثر تصريحات له تهدد بإشعال حرب أهلية وفوضى في تونس، في حالة إقصاء الحركة من السلطة.

وكان قد صدر عليه حكم آخر بالسجن بتهم تتعلق بتبييض الأموال والاعتداء على أمن الدولة، في إطار قضية شركة "أنستالينغو" المتخصصة في الإنتاج الإعلامي الرقمي.

ويواجه قياديون آخرون في النهضة اتهامات مختلفة، منها "التآمر على أمن الدولة" و"الانخراط في شبكات التسفير إلى بؤر التوتر"، ومن بينهم نائبا الرئيس نور الدين البحيري وعلي العريض.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!