الوضع المظلم
الأربعاء ٢٨ / سبتمبر / ٢٠٢٢
Logo
الرئيس التونسي يُصادق على الدستور الجديد للبلاد
قيس سعيد أرشيفية

صادق قيس سعيّد الرئيس التونسي، على الدستور الجديد للبلاد، مساء الأربعاء، وفق ما كشفت وسائل إعلام رسمية، وصرح سعيّد خلال كلمة ألقاها بهذه المناسبة: "هذا دستور الشعب يتم ختمه اليوم وإصداره لينطلق به العمل حالا".

وعدّ الرئيس التونسي أن "هذا يوم من الأيام التاريخية الخالدة. يوم التطابق بين الشرعية الدستورية والمشروعية الشعبية، بل مع المشروعية الثورية".

وأعلنت الثلاثاء الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس عن النتائج النهائية للاستفتاء على الدستور، الذي نظم قبل أسابيع.

اقرأ أيضاً: تونس تصدر النتائج النهائية: 94.6% أيدوا الدستور الجديد

وأفصح رئيس الهيئة فاروق بوعسكر ضمن مؤتمر صحفي عن قبول مجلس الهيئة لمشروع نص الدستور الجديد للجمهورية، الذي عُرض في الاستفتاء في تونس وخارجها يوم 25 يوليو الماضي.

وأوضح بوعسكر إن الدستور الجديد سيدخل حيز النفاذ من تاريخ الإعلان عن نتائجه النهائية، وعقب ختمه من قبل سعيّد والإذن بنشره في عدد خاص بالجريدة الرسمية.

ونوهت الهيئة إلى أن 94.6 بالمئة صوتوا بنعم على الدستور الجديد، مقابل 5.4 بالمئة صوتوا ضده، وبلغ المجموع الإجمالي للناخبين الذين أدلوا بأصواتهم في الداخل والخارج مليونين و830 ألفاً و94 ناخباً.

وكانت قد أظهرت استطلاعات رأي في نهاية يوليو الماضي، عن تصويت أكثر من 90 بالمئة في تونس لصالح الدستور الجديد، بعد الاستفتاء الأخير داخل وخارج تونس، ما اعتبره خبراء "رسالة لتنظيم الإخوان الإرهابي بأنهم غير مرغوب فيهم ولن يكون لهم أي دور في تونس الجديدة".

وأدلى التونسيون، في الخامس والعشرين من يوليو، بأصواتهم على مشروع الدستور الذي طرحه رئيس البلاد، قيس سعيد، للاستفتاء العام، وبدأت عمليات الفرز ومن ثم تم إعلان النتائج، ثم تم فتح باب الطعون والنظر فيها.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!