الوضع المظلم
الأحد ٠٢ / أكتوبر / ٢٠٢٢
Logo
  • الرئيس التونسي يقول بأنه لن ينفرد بحل الأزمة السياسية

الرئيس التونسي يقول بأنه لن ينفرد بحل الأزمة السياسية
قيس سعيد

قال الرئيس التونسي قيس سعيّد يوم أمس الجمعة، إن حل الأزمة السياسية في البلاد لن تنفرد بها جهة واحدة بل سيقوم على الحوار.

وأضاف سعيّد، بعد اجتماع مع رئيس الاتحاد العام التونسي للشغل، بأنه "رفض إجراء محادثات مع من حاولوا إسقاط الدولة والذين نهبوا ثروات الشعب".

وقال الأمين العام لاتحاد الشغل نور الدين الطبوبي، إن الاتحاد اتفق مع سعيّد على أنه ستكون هناك "تشاركية" في رسم مستقبل تونس.

اقرأ أيضاً: الرئيس التونسي يستبعد إجراء انتخابات في ثلاث شهور

واستبعد الرئيس التونسي قيس سعيّد  يوم الخميس الفائت، عقد الانتخابات البرلمانية في غضون ثلاثة أشهر، قائلاً أثناء اجتماع متأخر مساء أمس الخميس، مع رئيسة الوزراء نجلاء بودن، "يتحدثون عن ثلاثة أشهر للانتخابات وفقاً للفصل التاسع والثمانين (من الدستور).. لكن لا أعلم من أين أتوا بهذه الفتوى".

من جانبه، كان قد قال الناطق الرسمي باسم الاتحاد العام للشغل التونسي سامي الطاهري، إن "خطوة حل البرلمان من قبل رئيس الجمهورية جاءت متأخرة لكنها ضرورية".

وأكد الناطق باسم الاتحاد العام للشغل، النقابة الأكثر نفوذاً في تونس في تصريحات لوسائل إعلام محلية، أن "الموقف الرسمي والمفصّل سيصدر عن الاتحاد، بعد اجتماع مكتبه التنفيذي في وقت لاحق الخميس".

واعتبر الطاهري، بأن الجلسة العامة الأخيرة للبرلمان المجمدة أعماله، منذ شهور، "مارقة عن القانون".

وتفاقمت الأزمة السياسية في تونس بعد أن حل الرئيس سعيد البرلمان هذا الأسبوع. كما تعاني تونس مصاعب اقتصادية كبيرة بسبب شح الموارد المالية.

ليفانت نيوز_ وكالات

 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!