الوضع المظلم
الإثنين ٠٤ / يوليو / ٢٠٢٢
Logo
  • الرئيس التونسي يشكّل لجنة وطنية لصياغة دستور "جمهورية جديدة"

  • قيس سعيد: "سيمكن تونس من المرور من دستور كان سيفجّر الدولة من الداخل إلى دستور يعبّر عن إرادة الشعب"
الرئيس التونسي يشكّل لجنة وطنية لصياغة دستور
تونس.. وقيس سعيد

كشف الرئيس التونسي قيس سعيد عن مرسوم رئاسي لتشكيل لجنة وطنية استشارية لصياغة دستور لجمهورية جديدة، وآخر لدعوة الناخبين للمشاركة في الاستفتاء على ذلك الدستور المرتقب عقده يوم 25 يوليو المقبل.

وصرح سعيد أثناء إشرافه على اجتماع لمجلس الوزراء، الخميس، إن هذه اللجنة التي سيجري التداول في تركيبتها واختصاصاتها، ستتكفل بإعداد مشروع الاستفتاء على الدستور، تحضيراً لعرضه من قبل رئيس الجمهورية على التونسيين لإبداء رأيهم فيه.

اقرأ أيضاً: تونس.. محكمة عسكرية تصدر حكماً بسجن 4 نواب من البرلمان المنحل

وقد عدّ رئيس تونس، مشروع الاستفتاء المنتظر، أنه "سيمكن تونس من المرور من دستور كان سيفجّر الدولة من الداخل إلى دستور يعبّر عن إرادة الشعب"، مردفاً: "ستكون جمهورية جديدة قائمة على أسس متينة تضمن وحدة الدولة واستمرارها وتضمن حقوق التونسيين والتونسيات في العيش الكريم".

وأكمل الرئيس قيس سعيد أنه سيجري التداول والنظر كذلك في مرسوم رئاسي لدعوة الناخبين للمشاركة في الاستفتاء، لافتاً إلى أنه سيتم توفير كل الظروف والإمكانيات لإعادة ترسيم الناخبين حتى تفتح المشاركة للجميع.

ومن المتوقع أن تشرف الهيئة الوطنية للانتخابات، التي سبق أن عيّن الرئيس قيس سعيّد تركيبتها، على تنظيم الاستفتاء يوم 25 يوليو المقبل، وأيضاً على إجراء الانتخابات البرلمانية المبرمجة ليوم 17 ديسمبر المقبل.

ويندرج ذلك ضمن خريطة طريق سياسية، كشفها سعيّد منذ نهاية العام 2021، احتوت على استشارة وطنية إلكترونية انطلقت مطلع العام الجري، وانتهت في مارس الماضي، وساهم فيها أكثر من 500 ألف تونسي، قدّموا مقترحاتهم وأجوبة عن أسئلة ترتبط بالنظام السياسي في البلاد وموضوعات أخرى تتضمن الوضع الاقتصادي والاجتماعي، يليها تنظيم استفتاء على الدستور يوم 25 يوليو، ثم إجراء انتخابات برلمانية جديدة في 17 ديسمبر.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!