الوضع المظلم
الثلاثاء ٣١ / يناير / ٢٠٢٣
Logo
الدينار العراقي يواصل التذبذب مقابل الدولار
الدينار العراقي

يعاني  الدينار العراقي منذ نحو شهرين تخبطات أمام الدولار ما بين الانخفاض وبين الارتفاع الجزئي، يعزوه خبراء إلى بدء العراق الامتثال لإجراءات دولية على التحويلات المالية بالعملة الصعبة.

وسجل الدينار العراقي، تراجعاً  منذ منتصف نوفمبر حيث وصل إلى 1600 دينار مطلع الأسبوع، قبل أن يستقرّ عند نحو 1570، بحسب وكالة الأنباء الرسمية، أي أن العملة العراقية فقدت نحو 10% من قيمتها. 

ومع تراجع العملة المحلية، بدأ يثير قلق العراقيين من ارتفاع أسعار المواد المستوردة، كالغاز والحنطة على سبيل المثال وأشياء أخرى.

اقرأ المزيد: مقتل العشرات جراء تحطم طائرة في نيبال

وفي الحديث لوكالة "فرانس برس"، قال مستشار رئيس الوزراء للشؤون المالية "مظهر صالح "إن "السبب الجوهري والأساسي" لهذا التراجع "هو قيد خارجي". 



ومن جانبه، اتهم "هادي العامري" رئيس تحالف الفتح، الممثل للحشد الشعبي الذي يضم فصائل موالية لإيران منضوية في الدولة، في تصريح سابق الأميركيين بممارسة "الضغوط على العراق لمنع انفتاحه على أوروبا ودول العالم". 

اقرأ المزيد: البرهان: الصراع القبلي في ولاية النيل الأزرق كان سحابة عابرة ولن نسمح أن تتكرر

لكن  يرى الخبير الاقتصادي أحمد طبقشلي أنه "على عكس الشائعات والمعلومات المغلوطة، لا دليل على وجود ضغط أميركي على العراق"، الشريك الاقتصادي والتجاري الهام لإيران المجاورة. 

ليفانت - الحرة 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!