الوضع المظلم
الإثنين ٠٣ / أكتوبر / ٢٠٢٢
Logo
  • الدفاع الأوكرانية: معارك الشرق يمكن أن تحدد مصير البلاد

  • أولكسندر موتوزيانيك: نشهد الآن المرحلة الأنشط في العدوان الشامل الذي شنته روسيا على بلدنا
الدفاع الأوكرانية: معارك الشرق يمكن أن تحدد مصير البلاد
دونباس

ذكر الناطق باسم وزارة الدفاع الأوكرانية أولكسندر موتوزيانيك، يوم الثلاثاء، إن الحملة العسكرية الروسية في أوكرانيا دخلت أكثر مراحلها نشاطاً، مشيراً إلى إن القوات الروسية لم تتوقف عن محاولة عبور النهر.

كما عدّ موتوزيانيك خلال إفادة تلفزيونية، أن المعارك الجارية في شرق أوكرانيا يمكن أن تحدد مصير البلاد، بالقول: "نحن نشهد الآن المرحلة الأنشط في العدوان الشامل الذي شنته روسيا على بلدنا.. الوضع على الجبهة الشرقية صعب للغاية، لأن مصير هذا البلد ربما يتقرر هناك الآن".

اقرأ أيضاً: نافالني ينتقد: إنها "حرب بوتين الغبية" في أوكرانيا

وعقب ثلاثة أشهر من بدء الغزو العسكري الروسي لأوكرانيا، تسعى القوات الروسية لمحاصرة القوات الأوكرانية في مدينتين على جانبي نهر سيفرسكي دونيتس في شرق أوكرانيا، ونوه موتوزيانيك إلى إن القوات الروسية لم تتوقف عن محاولة عبور النهر.

جاء ذلك فيما كان وزير الدفاع الروسي ورئيس مجلس الأمن القومي النافذ، ألمح الثلاثاء، إلى أنه قد يتوجب على موسكو القتال لفترة أطول في أوكرانيا لتحقيق أهداف هجومها الذي دخل شهره الرابع.

وصرح الوزير سيرغي شويغو، خلال اجتماع عبر الفيديو مع نظرائه في دول كانت منضوية في الاتحاد السوفييتي السابق وعرض التلفزيون مقاطع منه: "سنواصل العملية العسكرية الخاصة حتى تتحقق جميع الأهداف، بغض النظر عن المساعدات الغربية الضخمة لنظام كييف وضغط العقوبات غير المسبوق".

مؤكداً أن الجهود الروسية لتجنب وقوع ضحايا بين المدنيين "تؤدي بالطبع إلى إبطاء وتيرة الهجوم، لكن هذا الأمر متعمد"، وذلك بعيد نشر مقابلة نادرة عقدتها صحيفة "أرغومينتي أي فاكتي" الأسبوعية مع رئيس مجلس الأمن القومي نيكولاي باتروشيف، كشف فيها إن العمليات العسكرية ستستمر طالما دعت الحاجة إلى ذلك.

مبيناً: "نحن لا نهتم بالتفاصيل.. الأهداف التي حددها الرئيس (فلاديمير بوتين) ستتحقق"، مردفاً: "لا يمكن أن يكون الأمر خلاف ذلك، الحقيقة إلى جانبنا".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!