الوضع المظلم
الأحد ٢٣ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

الداخلية الكويتية توقف 4 ضباط بتهمة سجن ضابط في "غرفة تبريد"

الداخلية الكويتية توقف 4 ضباط بتهمة سجن ضابط في
الداخلية الكويتية

أصدر وزير الداخلية الكويتي، أحمد منصور الأحمد الصباح، أمس الأربعاء، قراراً بتوقيف أربعة ضباط برتب مختلفة عن العمل، بشبهة تجاوزات ارتكبوها أثناء التحقيقات.

وقالت الوزارة، في بيان، أن قرار الوزير يأتي "للاستقامة مع مسار التحقيقات التي تجريها النيابة العامة بخصوص شبهة تجاوزات بعض منتسبي الوزارة أثناء تحقيقات".

وأشار البيان، عن تشكيل لجنة لإعادة النظر في إجراءات عمل جهاز أمن الدولة، عقب اتهامات بشأن حجز ضابط وتعذيبه.

اقرأ أيضاً: سيدات الكويت والجيش.. خطوة على طريق الانفتاح

وأوضحت الوزارة، بأن الوزير "قرر إعادة النظر في إجراءات جهاز أمن الدولة من خلال تشكيل لجنة من مهامها الرئيسية مراجعة وتطوير سياسات وقواعد العمل في الجهاز وفقا لأفضل الممارسات العالمية الحقوقية". وأفادت بأن هذا التطور جاء في إطار "الكشف عن حقائق الاتهامات المثارة في الفترة الأخيرة".

مبينةً بأنه سيكون من اختصاص اللجنة "إعداد دليل إجرائي متكامل حول سياسات العمل في جهاز أمن الدولة، بما يتماشى مع أفضل الممارسات العالمية الضامنة لحقوق الإنسان والحفاظ على كرامة الأفراد".

وكانت صحيفة "القبس" الكويتية،  كشفت في وقت سابق، عن تقدم ضابط قيادي في الداخلية بشكوى إلى النيابة العامة عن تعرضه للخطف والسب والتعذيب جسديا من جانب جهاز أمن الدولة.

وفي 6 يناير/ كانون الثاني الجاري، دعا النائب البرلماني الكويتي، أسامة الشاهين، وزارة الداخلية والنيابة العامة إلى طمأنة الرأي العام بشأن ما يتعلق بتلك الواقعة، بحسب الصحيفة.

وتقدم الضابط بشكوى للنيابة العامة ضد جهاز أمن الدولة، اتهمه "بخطفه وتعذيبه وحبسه يوما ونصف اليوم، في غرفة تبريد خالية من المقاعد، وجعله ينام طوال فترة حجزه على الأرض في درجة برودة عالية"، بحسب الصحيفة.

وكانت الصحيفة قد نقلت عن مصادر بأن المتهمين برروا تعذيبهم الضابط بأنه ضمن "إجراءات عسكرية متبعة"، زاعمين أن ما قاموا به كان بعلم من قياديين في "الجهاز".

وأكدت المصادر أن المتهمين نقلوا الضابط إلى المستشفى بعد أن أغمى عليه بسبب التعذيب، وفيما يتعلق بمبررات احتجازهم للضابط في غرفة التبريد على هذا النحو، أرجع المتهمون ذلك إلى أن الضابط "كان يملك معلومات مهمة رفض الإفصاح عنها".

ليفانت نيوز_ وكالات

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!