الوضع المظلم
الإثنين ٢٣ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
  • الحكومة البريطانية: تبلّغ 50 مهاجراً التهيّؤ للرحيل إلى راوندا

الحكومة البريطانية: تبلّغ 50 مهاجراً التهيّؤ للرحيل إلى راوندا
بوريس جونسون

أفاد رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، أنه تم إبلاغ خمسين مهاجراً بأنهم سيكونون أول من يتم إرسالهم إلى رواندا كجزء من سياسة إعادة التوطين المثيرة للجدل التي أقرتها حكومة المملكة المتحدة.

وأوضح جونسون، أنه سيلتزم بهذه الخطة على الرغم من أنه يتوقع اتخاذ إجراءات قانونية ضدها من قبل المعترضين عليها.

وبموجب الاتفاق، الذي تم الإعلان عنه الشهر الماضي، فإن الأشخاص الذين يُعتقد أنهم دخلوا المملكة المتحدة بشكل غير قانوني سيتم النظر بطلبات لجوئهم في رواندا.

اقرأ المزيد:بريطانيا.. قانون جديد يرسل طالبي اللجوء إلى رواندا

وقد تعرّضت هذه السياسة لانتقادات واسعة من قبل جماعات معارضة وأخرى مهتمة بحقوق الإنسان.

إلا أن الحكومة البريطانية قالت في بيان إنه تم إخطار خمسين مهاجراً، وإنه سيكون من حقهم خلال 14 يوماً الاعتراض على إرسالهم إلى رواندا.

وقال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، إن من شأن الصفقة التي عقدت بين بلاده ورواندا بقيمة 120 مليون جنيه إسترليني، أن "تنقذ أرواحاً لا تعد ولا تحصى" من ضحايا مهربي البشر.

وفي خطاب ألقاه في مدينة كينت، قال جونسون إن هناك حاجة إلى اتخاذ إجراء لمنع "مهربي البشر الأشرار" من تحويل القنال الإنجليزي إلى "مقبرة بحرية"، مضيفاً أنّ الخطة "الإنسانية والرحيمة" أُعدّت للقضاء على هذا النشاط.

وتابع جونسون في خطابه، أنه يريد أن يوضح للأشخاص الذين يصلون إلى الساحل البريطاني، أنهم سيكونون أفضل حالاً لو اتبعوا الطرق القانونية وأن الخطة الجديدة "ستثبت مع مرور الزمن، أنها تمثل رادعاً كبيراً للغاية".

ويواجه جونسون دعوات متجددة لتقديم استقالته بعد تغريمه من قبل الشرطة، يوم الثلاثاء، بسبب مخالفته وحضوره تجمعاً للاحتفال بعيد ميلاده في الوقت الذي فرضت فيه حكومته الإغلاق العام في البلاد.

ليفانت – بي بي سي عربية 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!