الوضع المظلم
الإثنين ٢٣ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
  • الحكم على الإمام الفرنسي السوري "بسام عياشي" بالسجن خمسة أعوام

الحكم على الإمام الفرنسي السوري
فرنسا

حُكم على الإمام الفرنسي السوري بسام عياشي في باريس بالسجن خمس سنوات، بتهمة الارتباط بمجرمين إرهابيين. كما أكدت قاضية المحكمة أنه كان حقيقةً "مخبراً" لأجهزة المخابرات الفرنسية والبلجيكية.

وحكمت محكمة الجنايات في باريس، يوم أمس الجمعة 13 مايو/أيار، على بسام عياشي (75 عاماً)، بالسجن خمس سنوات، منها أربعة مع وقف التنفيذ، ووضعه تحت المراقبة. وتعتبر العقوبة رمزية وخفيفة مقارنة مع أحكام أولئك الذين ذهبوا للجهاد في سوريا.

وأخذت قاضية المحكمة بعين الاعتبار عمره وحالته الصحية، وحقيقة أنه كان مخبراً لكل من المخابرات الفرنسية والبلجيكية منذ العام 2015، وفقاً لما ذكرته جريدة "lemonde" الفرنسية، مؤكدة أن تعامله مع المخابرات الفرنسية لا يحجب عنه الجريمة، إذ إن "القانون الفرنسي لا ينص على أي إعفاء لمخبري الشرطة".

اقرأ أيضاً: حكم بالسجن 15 عاماً على فرنسي قاتل في سوريا

وأشارت إلى أن وزارة الدفاع الفرنسية "رفضت رفع السرية" عن ملف تعاملها مع عياشي أثناء التحقيق، لكن ذلك "لا يضر به" لأنه "لا يمكن نفي أنه قدم خدمات حقيقية لفرنسا".

يُعتبر الشيخ البالغ من العمر 75 عاماً في بلجيكا من قدامى الإسلاميين الراديكاليين، وقد حوكم في أبريل / نيسان في العاصمة الفرنسية بسبب أنشطته في سوريا، وخصوصاً في منطقة إدلب، بين عامي 2014 و 2018.

حيث كان ينشط وقتها لصالح جماعة "أحرار الشام " الإرهابية التي ترأس لها "مكتب العلاقات العامة" في إدلب. وعلى الرغم من عدم ورودها على هذا النحو في القوائم الدولية، إلا أن القانون العام الفرنسي يعتبر هذا التنظيم السلفي "إرهابياً".

وظهر عياشي في مقطع فيديو من آذار/مارس 2015 وهو "يدخل إدلب كأمير حرب" و"يعطي تعليمات" ثم "يقف خلف لافتة لجبهة النصرة الإرهابية" التي كانت مرتبطة حينها بتنظيم القاعدة ، وفق ما أوردت رئيسة المحكمة في القرار، مضيفةً أنه قام أيضاً "بتوحيد جماعات عسكرية" و"تولي القضاء".

بسام عياشي، لم يكن حاضراً في جلسة النطق بالحكم، إذ أنه طليق، حيث قضى فعلياً مدة 13 شهراً في الحبس الاحتياطي بين 2018 و 2019،  والباقي هو إرجاء اختبار ، كما يلزمه بإعلان إقامته ويمنعه من السفر دون إذن ، ومن الاتصال بقائمة أشخاص وحمل سلاح.

ليفانت نيوز_ lemonde

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!