الوضع المظلم
الإثنين ٠٣ / أكتوبر / ٢٠٢٢
Logo
الجيش التونسي يلاحق مجموعات إرهابية غربي البلاد
الأمن التونسي

قال مصدر في الجيش التونسي، الجمعة، أن عناصره اشتبكوا مع مجموعة مسلحة غربي البلاد، مما أسفر عن وقوع إصابات بين الجانبين.

وذكر المتحدث باسم وزارة الدفاع الوطني في تونس، محمد زكري، أن عناصر من الجيش التونسي اشتبكت، صباح الجمعة، مع "عناصر إرهابية" في جبل السلوم بمحافظة القصرين غربي تونس.

اقرأ المزيد: تونس.. الإفراج عن الغنوشي بعد التحقيق بالإساءة لقوات الأمن

وأفصح في اتصال هاتفي مع "الحرة" أن الاشتباكات أسفرت عن إصابات "مباشرة للمجموعة الإرهابية" وإصابة عسكريين اثنين بجروح "غير بليغة"، مشيرا إلى أن المصابين من الجنود نقلوا إلى المستشفى العسكري وحالتهما مستقرة.

وإثر ثورة 2011، التي أطاحت نظام الرئيس، زين العابدين بن علي، تنامت أنشطة الجماعات المتطرفة التي نفذت هجمات استهدفت فيها عشرات من الأمنيين والعسكريين والسياح. 

وتخوض القوات العسكرية التونسية، منذ 2012، حملات تعقب جماعات مسلحة تنتمي إلى خلايا تابعة لتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي وكذلك لتنظيم "داعش".

وشن تنظيم"داعش"، في 2014، هجوما على عسكريين وقتل 15 جنديا، وتلت ذلك سلسلة اعتداءات في البلاد.

وتحسن الوضع الأمني في البلاد في السنوات الأخيرة، لكن حال الطوارئ لا تزال سارية منذ عام 2015.

 ليفانت – الحرة

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!