الوضع المظلم
الجمعة ١٩ / أبريل / ٢٠٢٤
Logo
  • الجندرمة التركية تستهدف منازل مدنيين شمال سوريا.. مُصيبةً 4

الجندرمة التركية تستهدف منازل مدنيين شمال سوريا.. مُصيبةً 4
عملية عسكرية تركية شمال سوريا/ ليفانت نيوز

في حادثة جديدة من سلسلة الانتهاكات التي ترتكبها القوات التركية على الحدود السورية، أصيب أربعة مدنيين، بينهم امرأة وطفل، بجروح متفاوتة إثر إطلاق النار من قبل عناصر الجندرمة التركية على منازلهم في مدينة الدرباسية شمال الحسكة.

وقال مصدر محلي لشبكة رووداو الإعلامية، إن الحادثة وقعت مساء الأحد، عندما فتحت قوات حرس الحدود الأتراك النار بشكل عشوائي على الأحياء السكنية في المدينة، التي تقع على بعد أمتار قليلة من السياج الحدودي، مما أدى إلى إصابة الضحايا الذين كانوا داخل منازلهم.

اقرأ أيضاً: هيومن رايتس ووتش تكشف ويلات القصف التركي على شمال سوريا

وأضاف المصدر أن المصابين تم نقلهم إلى مشفى الدرباسية لتلقي العلاج، وأن حالتهم الصحية مستقرة، مشيراً إلى أن الجندرمة التركية تستهدف بشكل متكرر المدنيين السوريين الذين يعيشون قرب الحدود، سواء كانوا يحاولون عبورها أو يعملون في مزارعهم أو يقيمون في منازلهم.

وتأتي هذه الحادثة في سياق تصاعد حدة التوتر على الحدود السورية – التركية، بعد أن شنت تركيا عدة عمليات عسكرية ضد المناطق الخاضعة لسيطرة الإدارة الذاتية الديمقراطية في شمال وشرق سوريا، ما أسفر عن مقتل وتهجير الآلاف من المدنيين.

ووفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن الجندرمة التركية قتلت 30 مدنياً، بينهم طفلين، وأصابت 50 آخرين، منذ مطلع العام الحالي، بالإضافة إلى مئات الضحايا الذين سقطوا منذ بداية الحرب الأهلية السورية عام 2011، معظمهم من المهاجرين الذين يسعون إلى الوصول إلى أوروبا عبر تركيا.

وتعرض المدنيون السوريون على الحدود للقتل والضرب والتعذيب والاعتقال من قبل السلطات التركية، التي تفرض إجراءات أمنية مشددة على الحدود، وتمنع دخول المنظمات الإنسانية والصحفية للتحقيق في الانتهاكات التي ترتكبها.

وقد أدانت منظمات حقوقية محلية ودولية هذه الانتهاكات، وطالبت تركيا بالتزام القوانين الدولية وحماية حقوق الإنسان على الحدود، والسماح بمرور المدنيين السوريين الذين يفرون من الحرب والاضطهاد.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!