الوضع المظلم
الخميس ٠٩ / فبراير / ٢٠٢٣
Logo
  • الجمهور الكوري الجنوبي يقلد السعوديين.. "رونالدو وينو"؟

الجمهور الكوري الجنوبي يقلد السعوديين..
رونالدو

هتف الجمهور الكوري الجنوبي عقب مباراتهم مع البرتغال، "رونالدو وينو"، إثر فوزهم عليهم في الجولة الثالثة من مباريات المجموعات في مونديال قطر 2022، وجاء الهتاف تقليداً لما هتف به السعوديون بعد تخطيهم التانغو الأرجنتيني.

وكان المنتخب الكوري الجنوبي فاقداً لأي أمل في الحصول على إحدى بطاقتي مجموعته للتأهل إلى دور الـ"16"، خاصة وأن منتخب الأوروغواي أقرب منه للانتقال إلى الأدوار الإقصائية عقب فوزه على نظيره الغاني.

اقرأ المزيد: المنتخب السعودي يحقق فوزاً تاريخياً على الأرجنتين

ولكن وفي الوقت المحتسب بدل الضائع، وبينما كانت النتيجة تشير إلى تعادل الفريقين، انطلق المهاجم الكوري سون هيونغ مين بعد ركلة ركنية للمنتخب البرتغالي قبل أن يمرر الكرة إلى هوانغ هي تشان الذي وضعها في الشباك ليطلق احتفالات جنونية في المدرجات.

وعقب ذلك الانتصار بدأ بعض الحضور في المدرجات وخارج الملعب يردد بحماسة " أين رونالدو؟"، في سخرية من قائد المنتخب البرتغالي والذي يعتبر أحد أساطير "الساحرة المستديرة".

وكان المشجعون السعوديون هم أول من أطلق هذا الشعار في المونديال، بعد أن أخذوا يرددون داخل الملعب وفي مترو الدوحة وساحات التشجيع هتاف باللغة الإنكليزية "أين ميسي؟"، وبالعربية "ميسي وينه.. كسرنا عينه".

قد لاقت هتافات مشجعي "الأخضر السعودي" رواجاً كبيراً، خاصة الهتاف باللغة العربية لدرجة أن الكثير من أنصار المنتخب البرازيلي، العدو اللدود لنظيره الأرجنتيني، باتوا يرددونه حتى دون أن يفهموا معناه بشكل دقيق. 

ويعود ذلك الهتاف بالأساس إلى شهر أكتوبر من العام 2019 عندما واجه المنتخب الأردني نظيره السوري في نهائيات كأس آسيا التي أقيمت في دولة الإمارات العربية المتحدة، وفقاً لما ذكرته صحيفة "الرأي" الأردنية.

وهتفت الجماهير "السومة وينه كسرنا عينه"، في إشارة للاعب عمر السومة، الذي كان قد ظهر في فيديوهات يحيي جماهير سوريا ترفع "علم الثورة"، ثم انضم للمنتخب الذي كان محط هجوم المعارضة.

ليفانت – الحرة

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!