الوضع المظلم
الخميس ١٣ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • البنك المركزي السعودي يستكشف إمكانيات العملات الرقمية

البنك المركزي السعودي يستكشف إمكانيات العملات الرقمية
السعودية \ تعبيرية \ متداول

أعلنت السعودية عن انضمامها إلى تجربة رئيسية للعملات الرقمية للبنوك المركزية تجري عبر الحدود ويقودها بنك التسويات الدولية، وأفاد البنك المركزي السعودي "ساما" بأنه سيشارك في مشروع mBridge الذي يُعنى باختبار منتج الحد الأدنى (MVP) للعملات الرقمية للبنوك المركزية، وهو مشروع تعاوني أُطلق في عام 2021 بين عدة بنوك مركزية.

ويُعد مشروع "إم بريدج" خطوة مهمة نحو تطوير أول نظام للمدفوعات العابرة للحدود باستخدام العملات الرقمية المخصصة للمؤسسات المالية، وقد وصل إلى مرحلة متقدمة من التطوير.

وتأتي مشاركة البنك المركزي السعودي كجزء من جهوده المستمرة لاستكشاف واختبار العملة الرقمية للبنك المركزي، مع التركيز على الجوانب السياسية، القانونية، والفنية المتعلقة باستخدام هذه العملات في المدفوعات الدولية.

اقرأ أيضاً: البنك المركزي السعودي يصدر قواعد جديدة لشركات الدفع الآجل

وأشار بنك التسويات الدولية، الذي يشرف على المشروع، إلى أن مشروع "إم بريدج" قد بلغ مرحلة "الحد الأدنى من قابلية المنتج للتطبيق"، مما يمهد الطريق للانتقال إلى المرحلة التالية من التطوير.

وتُعد هذه الخطوة استمرارًا للجهود التي بدأتها مجموعة العشرين تحت رئاسة السعودية في أكتوبر 2020، حيث تم الاتفاق على خارطة طريق لتحسين المدفوعات العالمية عبر الحدود.

وتُظهر البيانات أن حوالي 135 دولة واتحاد نقدي، يمثلون 98% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، يعملون على استكشاف العملات الرقمية للبنوك المركزية.

وقد أكد جوش ليبسكي من المجلس الأطلسي أن انضمام السعودية يُعزز المشروع العابر للحدود للعملات الرقمية للبنوك المركزية، مضيفًا اقتصادًا رئيسيًا إلى المبادرة.

وأخيرًا، أعلن بنك التسويات الدولية أن منصة "إم.بريدج" أصبحت متوافقة مع آلة إيثريوم الافتراضية، مما يُعد تقدمًا تقنيًا هامًا يدعم الشبكة المستخدمة في المشروع.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!