الوضع المظلم
الخميس ٣٠ / مايو / ٢٠٢٤
Logo
  • الاتحاد الأوروبي يؤكد تمسكه بـموقفه تجاه النظام السوري

الاتحاد الأوروبي يؤكد تمسكه بـموقفه تجاه النظام السوري
الاتحاد الأوروبي

أكد الاتحاد الأوروبي بثبات عدم تغيير موقفه تجاه النظام السوري، واستمرار تمسكه بمبدأ "اللاءات الثلاث" حتى بدء عملية سياسية حقيقية وفقًا لقرار مجلس الأمن الدولي 2254.

أدلى المتحدث الإقليمي باسم الاتحاد الأوروبي، لويس ميغيل بوينو، بتصريحات خاصة لتلفزيون سوريا، حيث ناقش الوضع السياسي في سوريا والتحضيرات لمؤتمر بروكسل الثامن المقرر عقده أواخر الشهر الحالي.

أكد بوينو أن الموقف الأوروبي لم يتغير ولن يتم النظر في التطبيع مع النظام أو إعادة الإعمار أو رفع العقوبات إلا في سياق عملية سياسية شاملة ودائمة ومصداقية تتوافق مع القرار 2254.

وشدد على عدم تغيير الموقف الأوروبي بشأن المدنيين المحتجزين تعسفيًا والمختفين والمفقودين، وأهمية العدالة للضحايا ومحاسبة جميع الجهات المسؤولة عن انتهاكات القانون الدولي في سوريا.

اقرأ المزيد: تفاقم الأزمة المالية في شمال شرقي سوريا

أكد بوينو أن هذه ليست مجرد شعارات، بل إن الاتحاد الأوروبي يعمل بجد منذ سنوات من أجل التقدم في هذه الملفات من خلال الأدوات المتاحة له، سواء كان ذلك من خلال الضغط الدبلوماسي أو العمل على مستوى الأمم المتحدة أو من خلال فرض العقوبات على الأفراد والكيانات المعنية.

وأشار بوينو إلى أن الجهود الدولية المبذولة في الوقت الحالي لا تكفي لإحراز تقدم في حل الأزمة السورية، ولكن الاتحاد الأوروبي لا يزال يولي اهتماماً كبيرًا لوضع الملف السوري على جدول الأعمال الدولي.

من المقرر أن ينظم الاتحاد الأوروبي النسخة الثامنة من مؤتمر بروكسل لدعم مستقبل سوريا والمنطقة في 30 نيسان الجاري، بمشاركة ممثلين عن الأمم المتحدة والدول المانحة ومنظمات المجتمع المدني في سوريا.

وفي هذا السياق، أوضح بوينو أن الاتحاد الأوروبي ينظم هذا المؤتمر منذ سنوات لجمع الجهود الدولية من أجل إيجاد حل سلمي مستدام في سوريا، ومساندة جهود المبعوث الأممي الخاص.

وأكد بوينو أن المؤتمر يقدم منصة للسوريين للتعبير عن آرائهم والمشاركة في صياغة المستقبل، مؤكدًا أن الاتحاد الأوروبي يعتبر ضرورة الاستماع إلى الأصوات السورية في سوريا وفي المنطقة وفي الشتات باستمرار.

أما عن أجندة المؤتمر، فستشمل يومًا للحوار مع المجتمع المدني السوري، وسيتبعه اجتماع وزاري يهدف إلى حشد الدعم المالي لتخفيف معاناة السوريين والمجتمعات المضيفة لهم في البلدان المجاورة.

وفي مؤتمر بروكسل السابع العام الماضي، تعهد المجتمع الدولي بتقديم ما يقارب 9.6 مليار يورو لعام 2023 وما بعده، لدعم السوريين داخل سوريا وفي البلدان المجاورة التي تستضيف اللاجئين السوريين.

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!