الوضع المظلم
الخميس ٠٩ / فبراير / ٢٠٢٣
Logo
  • الأوروبيون يُحضرون لمُعاقبة طهران.. والبرلمان الفرنسي يدعم الشعب الإيراني

الأوروبيون يُحضرون لمُعاقبة طهران.. والبرلمان الفرنسي يدعم الشعب الإيراني
البرلمان الفرنسي. صورة أرشيفية

صرحت وزيرة الخارجية الفرنسية كاترين كولونا، يوم الاثنين، أنه يتم الإعداد لعقوبات أوروبية جديدة ضد إيران بداية الشهر المقبل، وذلك فيما صوت البرلمان الفرنسي لصالح قرار يدعم الشعب الإيراني في مواجهة قمع النظام له.

حيث أيّد البرلمان الفرنسي"الجمعية الوطنية الفرنسية" بالإجماع، الإثنين، قرار "لدعم الشعب الإيراني"، يدين خصوصاً تقييد الحريات وحقوق النساء، حيث نال القرار إجماع النواب الذين صوتوا وعددهم 149 نائباً، في ما رحبت كل الأطياف السياسية بالقرار.

اقرأ أيضاً: بينما العالم مبتهج بالمونديال..تركيا وإيران تقصفان المدن الكردية

وشجب القرار "بأشد العبارات القمع الوحشي والمعمم" الممارس ضد "متظاهرين غير عنفيين"، و"يندد بممارسة التعذيب" و"يؤكد دعمه الشعب الإيراني في تطلّعه إلى الديموقراطية واحترام حقوقه وحرياته الأساسية"، كذلك يدعو نص القرار إلى "الإفراج الفوري عن رعايا فرنسيين محتجزين تعسفياً".

وطالب النائب عن حزب "النهضة" "الأغلبية الرئاسية" أدريان غومي المتحدّرة عائلته من إيران، إلى "توجيه رسالة قوية" بالتصويت على نص الأغلبية هذا.

ومن طرفها، استعادت وزيرة الخارجية الفرنسية كاترين كولونا الشعار الذي يرفعه المتظاهرون في إيران "نساء حياة حرية" شاجبةً مقتل "أكثر من 400" شخص في حملة القمع، مشددةً على أن "الوضع يتطلب التحرك بمسؤولية"، لافتةً إلى أنه "بعد حزمتين من العقوبات تم فرضهما بالفعل على المستوى الأوروبي يجري الإعداد لعقوبات جديدة ستطرح خلال اجتماع وزراء الخارجية المقبل في 12 ديسمبر الوشيك".

وضمن السياق، كشفت مجموعة نشطاء حقوق الإنسان في إيران، في آخر إحصائية لها أن مجموع القتلى وصل إلى قرابة 451 قتيلاً، من ضمنهم 63 طفلاً منذ بداية الاحتجاجات في 16 سبتمبر المنصرم لغاية يوم الأحد.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!