الوضع المظلم
السبت ٢٠ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • الأوتشا تحذر من أزمة مياه في سوريا خلال الصيف

  • مع ارتفاع درجات الحرارة في سوريا، يحتاج أكثر من 1.8 مليون شخص إلى دعم عاجل للوصول إلى مياه الشرب الآمنة، وهو ما يتطلب تدخلات فورية ومستدامة
الأوتشا تحذر من أزمة مياه في سوريا خلال الصيف
أزمة المياه في سوريا (فيسبوك)

أعلن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة "الأوتشا" أن أكثر من 1.8 مليون شخص في سوريا بحاجة إلى مساعدة عاجلة للحصول على مياه الشرب الآمنة خلال فصل الصيف.

ومع بداية موجة حر جديدة متوسطة القوة وقصيرة المدة، تشهد مختلف المناطق السورية ارتفاعاً كبيراً في درجات الحرارة.

ووفقاً لبيان المكتب، فإن "الحل الأكثر استدامة هو ضروري، حيث يعاني الناس من أزمة طويلة الأمد ويواجهون في الوقت نفسه توقعات بعيدة المدى لموجات حر قاتلة مرتبطة بأزمة المناخ، على الرغم من أن صندوق سوريا الإنساني يمول إيصال المياه بالشاحنات إلى مخيمات النازحين شمالي سوريا".

اقرأ أيضاً: تسمم جماعي في جرابلس: توقف ضخ المياه وإصابة مئات السكان

وتسعى المنظمات الإنسانية لإيجاد حلول لمواجهة موجات الحر، مثل الإسكان الطارئ المناسب حرارياً، والأسطح الخضراء، ومراكز التبريد، وتعديلات على جداول المدارس، وفقاً لـ "الأوتشا".

وذكرت الناطقة باسم فريق المناخ بمكتب "الأوتشا" زينتا زومرز، "إن الإجراءات التنبؤية، أو العمل قبل وقوع الكارثة، يمكن أن يساعد في تقليل تأثيرات موجات الحر من خلال مساعدة الناس على اتخاذ الإجراءات اللازمة للتحضير، مثل تحسين الملاجئ أو الوصول إلى المياه".

وبيّن مكتب "الأوتشا" أنه "يساعد على توسيع نطاق العمل الاستباقي المنسق وتعميمه وتمويله، لمواجهة الكوارث المرتبطة بالطقس المتطرف، وخاصة في الدول الهشة والمتأثرة بالصراعات".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!