الوضع المظلم
الخميس ٠٩ / فبراير / ٢٠٢٣
Logo
الأمن القطري يعتدي على إيرانيين هتفوا ضد النظام
الأمن القطري يعتدي على إيرانيين هتفوا ضد النظام

اعتدى عناصر من الأمن القطري المسؤولين عن حفظ النظام خلال مونديال 2022، على إيرانيين هتفوا ضد النظام الإيراني وممارساته القمعية ضد الشعب.

وبيّنت مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي، عمليات الاعتداء التي مارسها عناصر من الأمن القطري ضد محتجين على ممارسات النظام، وذلك خلال وبعد مباراة بلادهم مع المنتخب الأمريكي في الدور الأول من تصفيات كأس العالم في قطر.

 

وأظهر مقطع فيديو وبعد انتهاء المباراة بين الفريقين الإيراني والأمريكي، اعتقال الشرطة القطرية وبوحشية، رجلاً يهتف "المرأة، الحياة، الحرية"، وهو الشعار الذي يمكن اعتباره الأول بعد شعار "الموت لخامنئي" في احتجاجات إيران.

فيما منعت الشرطة القطرية أيضاً، مشجع إيراني عرض على قميصه عبارة "امرأة ، حياة ، حرية"، من دخول ملعب الثمامة بالدوحة، وطالبته بمغادرة الاستاد.

وتداول ناشطون مقطع فيديو لطرد إيرانية مع طفليها من الاستا، عقب انتهاء المبارة بين إيران وأمريكا من قبل عناصر الأمن القطري.

بعد خسارة المنتخب الإيراني أمام نظيره الأميركي في كأس العالم لكرة القدم بقطر، شوهد إيرانيون يحتفلون بهذه النتيجة في مقاطع فيديو تداولت على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي.

كانت المباراة المونديالية الثانية في تاريخ البلدين، الثلاثاء، مشحونة بالعواطف بين المشجعين الإيرانيين الذين جاء بعضهم إلى قطر ليس فقط لدعم منتخبهم، ولكن أيضا لدعم الاحتجاجات الشعبية المستمرة في البلاد.

بعد فوز الولايات المتحدة بهدف دون رد، ظهرت مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي تظهر الإيرانيين في الداخل وهم يحتفلون بهزيمة فريقهم. 

ونشرت الناشطة الإيرانية الأميركية، مسيح علي نجاد، مقطع فيديو يظهر ألعاب نارية قالت إنها اطلقت في سقز، مسقط رأس الشابة المنحدرة من أصول كردية، مهسا أميني، التي اندلعت الاحتجاجات الشعبية الإيرانية عقب وفاتها.

وقالت نجاد: "الليلة في إيران. في اللحظة التي سجل فيها فريق كرة القدم الأميركي هدفا في مرمى فريق كرة القدم لجمهورية إيران الإسلامية. هذه هي سقز مسقط رأس مهساء أميني، 22 عاما، التي قتلها بوحشية من قبل شرطة الحجاب التابعة للنظام، مما أثار ثورة ضد نظام الفصل العنصري بين الجنسين".

وأظهرت مقاطع أخرى مسيرات بالسيارات يقول ناشروها إنها في أصفهان، تظهر العلم الأميركي وسط أبواق السيارات الاحتفالية.

اقرأ أيضاً: بلينكن: "ستكون تنافسية للغاية".. متحدثاً عن مباراة فريق بلاده وإيران

في الدوحة، حاول المشجعون الإيرانيون تسليط الضوء على الحركة الاحتجاجية المستمرة منذ منتصف سبتمبر الماضي. كما وقف بعضهم مع جماهير أميركية والتقوا الصور قبل بدء المباراة في أجواء احتفالية.

بعد المباراة، رفض اللاعبون الإيرانيون في قطر التعليق أو الإدلاء بتصريحات حول الاحتجاجات في إيران.

ليفانت نيوز_ وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!