الوضع المظلم
الإثنين ٢٢ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • الأمن التونسي يعتقل المعارضة عبير موسي من أمام القصر الرئاسي

الأمن التونسي يعتقل المعارضة عبير موسي من أمام القصر الرئاسي
عبير موسي

ألقى الأمن التونسي القبض على رئيسة الحزب الدستوري الحر، عبير موسي، التي تعتبر معارضة للرئيس قيس سعيد، فيما كانت تقدم تظلما لمكتب الضبط أمام القصر الرئاسي في ضاحية قرطاج.

وقال رئيس فرع المحامين في تونس، العروسي زقير، مساء أمس الثلاثاء، إنه "تم الاحتفاظ بموسي لمدة 48 ساعة بتهم معالجة بيانات شخصية وتعطيل حرية العمل والاعتداء قصد إحداث الفوضى".

فيما اعتبر محاميها نافع العريبي، أن "ما حدث عملية اختطاف من أمام قصر الرئاسة"، لافتا إلى أنها محتجزة بمركز شرطة حلق الوادي".

اقرأ أيضًا: تونس تشهد نقصاً في الخبز والرئيس يتهم اللوبيات بالمسؤولية

وكانت موسي قالت في تسجيل مصور في وقت سابق اليوم إنها توجهت إلى مكتب الضبط بالرئاسة لتقديم طعن في مرسوم رئاسي.

وأضافت أن هذه الخطوة ضرورية حتى تتمكن لاحقا من تقديم استئناف أمام المحكمة الإدارية.

في حين تجمع العشرات من أنصارها الغاضبين، أمام مركز الشرطة، مرددين شعارات "لا خوف لا رعب عبير بنت الشعب".

وتعتبر النائبة السابقة من أنصار الرئيس الراحل، زين العابدين بن علي، الذي أطاحت به الاحتجاجات الحاشدة عام 2011.

إلا أنها قادت مع حزبها خلال الأشهر القليلة الماضية احتجاجات منتظمة ضد الرئيس الحالي قيس سعيد، دائبة على وصفه بـ "الحاكم بأمره"، ومعتبرة قراراته "غير قانونية".

ليفانت نيوز_ وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!