الوضع المظلم
الجمعة ٢٤ / مايو / ٢٠٢٤
Logo
  • الأمم المتحدة: سوريا لا تزال غير آمنة لعودة اللاجئين رغم إعادة دفعات من لبنان

الأمم المتحدة: سوريا لا تزال غير آمنة لعودة اللاجئين رغم إعادة دفعات من لبنان
وصول دفعة من السوريين القادمين من لبنان عبر معبر جوسيه بريف حمص

أكدت لجنة التحقيق الدولية التابعة للأمم المتحدة الخاصة بسوريا أن البلاد ما تزال غير آمنة لعودة اللاجئين، وذلك في أول تعليق على إعادة دفعة من السوريين من لبنان.

وأوضحت اللجنة في تغريدة على حسابها في منصة "إكس": "سوريا ما تزال غير آمنة لعودة اللاجئين إليها، والمدنيون داخلها يعانون من انعدام الأمن وغياب القانون".

وأشارت اللجنة إلى تقريرها الصادر في مارس الماضي، الذي أكدت فيه استمرار عمليات الاعتقال التعسفي والاختفاء والتعذيب على يد قوات النظام، مع سقوط مزيد من الضحايا في المعتقلات، وبشكل خاص في سجن صيدنايا. كما تناول التقرير مختلف أنواع الانتهاكات التي يتعرض لها السوريون في مناطق سيطرة النظام، بما في ذلك الملاحقة والاعتقال بسبب التعبير عن آرائهم أو انتقاد الواقع المعيشي والاقتصادي، بالإضافة إلى استمرار عمليات الخطف وابتزاز الضباط لأهالي المعتقلين.

اقرأ المزيد: 65 منظمة حقوقية تدعو فرنسا لمحاسبة الأسد على الهجمات الكيميائية

في صباح اليوم الثلاثاء، أعادت السلطات اللبنانية دفعة من اللاجئين السوريين إلى بلادهم عبر المعابر الحدودية في ريفي دمشق وحمص تحت مسمى "العودة الطوعية".

وذكرت وكالة الأنباء اللبنانية أن القافلة الأولى ضمت 300 شخص وانطلقت من "وادي حميد" في عرسال باتجاه "معبر الزمراني" غير الرسمي في ريف دمشق، فيما انطلقت القافلة الثانية من منطقة البقاع ودخلت سوريا عبر معبر جوسيه. يُذكر أن الفترة الماضية شهدت تصعيداً كبيراً من قبل المسؤولين والسياسيين اللبنانيين ضد اللاجئين السوريين، مع تعالي الأصوات المطالبة بإعادتهم إلى بلادهم بغض النظر عن المصير الذي ينتظرهم، كما تم تكليف لجنة بزيارة دمشق لتنسيق عملية الإعادة مع النظام السوري.

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!