الوضع المظلم
الإثنين ٢٢ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • الأمم المتحدة تطالب بإطلاق سراح موظفيها المحتجزين في اليمن

الأمم المتحدة تطالب بإطلاق سراح موظفيها المحتجزين في اليمن
الأمم المتحدة (أرشيف)

بعد إعلان الأمم المتحدة عن احتجاز ميليشيا الحوثي لـ11 من موظفيها في اليمن، دعا الأمين العام أنطونيو غوتيريش إلى تحرير جميع العاملين فورًا.

وأبدى غوتيريش تحفظاته حول اعتقال العاملين، مُشيرًا إلى أنه يُثير القلق ويُسائل التزام الحوثيين بإنهاء النزاع اليمني.

أما جماعة الحوثي، فقد أفادت يوم الاثنين بأنها ضبطت شبكة تجسس تابعة للولايات المتحدة وإسرائيل.

وأوضح عبد الحكيم هاشم، رئيس جهاز الأمن للجماعة، في تصريح أن الشبكة المضبوطة ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالمخابرات الأميركية.

اقرأ أيضاً: الحوثيون يواصلون استهداف السفن التجارية في المياه اليمنية

وفي يوم الجمعة الفائت، صرّح مصدر إعلامي بارز في مكتب الأمم المتحدة باليمن بأن الحوثيين ينفذون حملة اعتقالات شاملة ضد موظفي الأمم المتحدة والهيئات الدولية والمحلية في مناطق صنعاء والحديدة تحت سيطرتهم.

وذكر المصدر أن الحوثيين اختطفوا عددًا من العاملين بالأمم المتحدة ومنظمات أخرى منذ الخميس، بما في ذلك رجال ونساء يمنيين، وفقًا لـ"وكالة أنباء العالم العربي".

وأضاف أن عمليات الاختطاف لموظفي الأمم المتحدة بدأت منذ أيام، لكن الحوثيين زادوا من ملاحقتهم للموظفين منذ الخميس.

يُشار إلى أن العاملين في مجال الإغاثة يعانون من تحديات كبيرة في اليمن، حيث أدى الصراع الممتد لنحو عشر سنوات بين الحوثيين المدعومين من إيران والحكومة المعترف بها دوليًا إلى أزمة إنسانية شديدة.

وقد واجه الكثير من هؤلاء العاملين مصير القتل أو الاختطاف خلال النزاع، مما أجبر العديد من الهيئات الدولية على تعليق أنشطتها أو إجلاء موظفيها الأجانب لدواعٍ أمنية.

وفي العام المنصرم، أعلنت منظمة "سايف ذي تشيلدرن" توقف أعمالها لمدة عشرة أيام في شمال اليمن إثر مقتل أحد موظفيها خلال فترة احتجازه بصنعاء، كما في يوليو 2023، لقي موظف ببرنامج الأغذية العالمي حتفه في حادث إطلاق نار بمحافظة تعز.

وتُتهم الجماعة الحوثية، التي تهيمن على صنعاء ومحافظات أخرى، من قبل منظمات حقوق الإنسان بتنفيذ عمليات اختطاف واعتقال وتعذيب أثرت على مئات المدنيين منذ اندلاع الصراع في 2014.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!