الوضع المظلم
الجمعة ٢٠ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
الأفغانيات يتظاهرن احتجاجاً على فرض الحجاب
نساء افغانستان \ تعبيرية

خرجت الأحد، مجموعة من النساء إلى شوارع العاصمة الأفغانية كابول، بغية الاحتجاج على فرض ارتداء الحجاب عليهن.

وذكر مراسل وكالة "نوفوستي" الروسية، بأن النساء نزلن إلى الشوارع للاحتجاج على مطالب ما تسمى بـ"وزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" الطالبانية، والتي تنص على وجوب ارتداء النساء للحجاب وتغطية الرأس.

اقرأ أيضاً: مطلوب خمسة مليارات دولار لإنقاذ أفغانستان من المجاعة

وذكرت إحدى المشاركات: "خرجنا من أجل الدفاع عن حقوق المرأة، هذا الاحتجاج سلمي ولكن رغم ذلك تعرضنا للقمع من جانب طالبان"، حيث استخدم مسلحو تنظيم طالبان الغاز المسيل للدموع لقمع المتظاهرات.

ومنذ استيلاءها على السلطة في العاصمة كابول، منتصف أغسطس الماضي، تتخذ طالبان جملة قرارات تشجع على التطرف، وتحرم النساء من حقوقهن، كما تتدخل في حرياتهن الشخصية.

ففي بداية يناير الجاري، قال بعض مالكي النوادي الرياضية في العاصمة الأفغانية، إنه تم منع النساء من ممارسة بعض الأنشطة الرياضية، فيما أكدت "طالبان" أنها ستسمح بالرياضة النسائية حسب الشريعة الإسلامية، إذ ذكر المدعو "داد محمد نوى"، وهو المتحدث باسم ما تسمى "لجنة التربية البدنية واللجنة الأولمبية الوطنية" في الحكومة الطالبانية: "سنتبع سياسة الإمارة الإسلامية من جميع النواحي.. كل ما هو مسموح به في ثقافتنا وتقاليدنا، سنسمح به".

خريطة أفغانستان/ أنترنت

وتبعاً لمنظمة "هيومن رايتس ووتش"، وردت تقارير مقلقة، من بينها أن "طالبان" حظرت على النساء ممارسة الرياضة، وتلقي الرعاية الصحية، بسبب قواعد "طالبان" التي تقتضي مرافقة محرّم للمرأة، بينما أعربت "شبكة المشاركة السياسية للمرأة الأفغانية" عن مخاوفها من أن تؤدي القيود المفروضة على النساء في البلاد من قبل حركة "طالبان" إلى حرمان المرأة الأفغانية من جميع حقوقها.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!