الوضع المظلم
الأربعاء ١٩ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • الأسطول الأوروبي يحمي الملاحة في البحر الأحمر من هجمات الحوثيين

الأسطول الأوروبي يحمي الملاحة في البحر الأحمر من هجمات الحوثيين
الاتحاد الأوروبي

قبل حوالي شهرين، أطلق الأسطول الأوروبي مهمة "اسبيديس" في البحر الأحمر، واليوم، أكد الأسطول أن جميع محاولات الهجوم التي قامت بها جماعة الحوثيين قد فشلت، ووفقاً لبيان صادر عن الأسطول الأوروبي، فقد تمكن من توفير الحماية لستين سفينة تجارية في البحر الأحمر منذ 19 فبراير/شباط الماضي.

وقد كشف الأسطول الأوروبي أنه تمكن من تدمير تسع طائرات مسيرة وثلاث صواريخ باليستية حوثية منذ بداية مهمة "اسبيديس"، ويشارك في المهمة أربع فرقاطات وثمانمائة بحار من تسعة عشر دولة أوروبية.

وفي هذا السياق، أشار جوزيب بوريل، المسؤول عن السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، إلى أن هجمات الحوثيين تؤثر بشكل سلبي على المصالح التجارية لأوروبا وعلى الاستقرار في المنطقة.

اقرأ أيضاً: الحوثيون يواصلون استهداف السفن.. والقوات الأمريكية تدمّر صاروخاً مضاداً للسفن

وأضاف أن كلفة الحاويات من الصين إلى أوروبا قد ارتفعت بسبب هجمات الحوثيين، وأن كلفة تأمين السفن التجارية ارتفعت بنسبة 60% بسبب هجمات الحوثيين.

وأوضح بوريل أن عملية "اسبيديس" في البحر الأحمر كانت سريعة وضرورية لحماية الملاحة، وأنها تعرضت لهجمات من الحوثيين وقامت بمهام خطيرة.

وقد أعلنت الدول الأوروبية عن إطلاق المهمة في فبراير/شباط الماضي، بهدف حماية السفن التجارية في البحر الأحمر من أي هجمات غير قانونية أو غير مشروعة.

وفي الوقت نفسه، تحالف "حارس الازدهار" الذي يقوده الولايات المتحدة وبريطانيا، هاجم عدة مواقع للحوثيين في مناطق سيطرتهم في اليمن، بهدف الحد من قدرة الحوثيين المدعومين من إيران على مهاجمة السفن.

ومذ نوفمبر 2023، عقب أكثر من شهر على بداية الحرب في غزة، شنت جماعة الحوثي عشرات الهجمات على السفن التي زعمت أنها مملوكة أو تديرها شركات إسرائيلية أو تنقل بضائع من إسرائيل وإليها، تضامناً مع غزة.

وقد أثارت هذه الهجمات قلق القوى الكبرى بخصوص توسع نطاق حرب غزة، التي بدأت في السابع من أكتوبر الماضي ولا تزال مستمرة، على المستوى الإقليمي.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!