الوضع المظلم
الجمعة ١٤ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • الأسد يبحث مع منسق الإغاثة الأممي سبل مساعدة بلاده للتعافي من الزلزال وعودة اللاجئين!

الأسد يبحث مع منسق الإغاثة الأممي سبل مساعدة بلاده للتعافي من الزلزال وعودة اللاجئين!
الأسد يبحث مع منسق الإغاثة الأممي سبل مساعدة بلاده للتعافي من الزلزال وعودة اللاجئين!

ذكر النظام السوري أن بشار الأسد التقى، اليوم الثلاثاء، مع منسق الإغاثة في الأمم المتحدة مارتن جريفيث، وناقش معه سبل مساعدة سوريا على التعافي من تبعات الزلزال الذي وقع في الشهر الماضي، وتهيئة الظروف الملائمة لعودة اللاجئين.

يأتي ذلك في أعقاب تعهد مانحين دوليين خلال مؤتمر عقد الإثنين في بروكسل تقديم سبعة مليارات يورو لمساعدة سكان تركيا.

اقرأ المزيد: مقرّ البارزاني يدين مجزرة ليلة النوروز في جنديرس

وحسب بيان للنظام السوري فإن الأسد ناقش "الخطوات والإجراءات العملية التي يمكن أن يكون لها تأثير ونتائج مباشرة على مسار التعافي من التداعيات التي خلفتها كارثة الزلزال في مختلف القطاعات، وفي نفس الوقت تساهم في تأمين الظروف الملائمة لعودة المزيد من اللاجئين السوريين إلى مدنهم وقراهم".

ودمر الزلزال منازل ملايين الأشخاص في جنوب شرق تركيا وشمال سوريا، حيث يعيش عدد كبير من اللاجئين أو النازحين بسبب الحرب وتهجير النظام لهم.

وقدرت الأمم المتحدة تكلفة الإصلاحات العاجلة في سوريا بـ14,8 مليار دولار.

اقرأ المزيد: إردوغان يتعهّد زيادة تدفق مياه دجلة لمساعدة العراق المتضرر من الجفاف

وأفادت ألمانيا بأنها سترفع مساعداتها لضحايا الزلزال إلى 240 مليون يورو، في حين أعلنت فرنسا عن مساعدات إضافية بقيمة 12 مليونا لتُضاف إلى 30 مليونا كانت خصصتها لتركيا وسوريا.

وأودى الزلزال بحياة 50 ألف و96 شخصا في تركيا وفقا لآخر تقرير رسمي، و5954 شخصا في سوريا، وفقا لتعداد وكالة الانباء الفرنسية.

وكالات- ليفانت

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!