الوضع المظلم
الإثنين ١٥ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
اعتقال موسيقار لبناني في السعودية يثير ضجة
صفير

ذكرت صحيفة "الأخبار" اللبنانية، بأنّ السلطات السعودية، اعتقلت، قبل أيام، الموسيقي اللبناني "سمير صفير" عقب وصوله إليها تلبية لدعوة تلقاها من أحد المسؤولين في الرياض.


وأشارت الصحيفة نقلاً عن مصادر مطلعة، إلى أنّ وزارة الخارجية اللبنانية لجأت إلى التواصل مع السفارة السعودية، ليجري بعدها منح زوجته إذناً لزيارته، بيد أنّه لدى ذهابها، لم يسمح لها برؤيته.


وإلى مساء الأمس، كانت السلطات السعودية لا تقبل التجاوب مع الطلبات اللبنانية بإمدادها بمعلومات تتعلق بأسباب توقيفه، وفق الصحيفة، فيما طالب من جهته، سليم عون، عضو تكتل "لبنان القوي" النيابي، بزعامة جبران باسيل، ​بالكشف عن مصير صفير فوراً.


اقرأ أيضاً: لبنان تضبط شحنة مخدرات على متن الخطوط الجويّة القطرية


ويعرف عن الفنان سمير صفير (60 عاما) تأييده لحزب التيار الوطني الحر، الذي شكله الرئيس اللبناني ميشال عون، ومواقفه المتشددة في السياسة الداخلية اللبنانية والإقليمية.


وبدأت مسيرة صفير الفنية بالتركيز على التلحين، عبر عقد عمل مع "ستوديو الفن"، قدم خلاله الألحان للمتخرجين، وتواصلت مسيرته بالتعاون مع أهم النجوم في الشرق الأوسط، ليصبح في رصيده أكثر من 600 لحن مسجل باسمه.


لبنان


ووفق المعلومات التي يدلي بها المقربون منه، فقد "كان بزيارة إلى المملكة العربية السعودية بدعوة من وزارة الإعلام من أجل تكريمه إلا أنه وبعد وصوله إلى الفندق تم اقتياده للتحقيق، ومن ثم اختفى عن التواصل ليتبين أنه تم اعتقاله".


وإلى الآن، تشير المصادر المقربة من عائلة صفير أن لا معلومات جلية لدى العائلة حول مصير صفير أو سبب اعتقاله، وقد سعت جهات لبنانية عدة، من بينها الخارجية اللبنانية، للتواصل مع السلطات السعودية والسفارة في بيروت للاستفسار حول القضية، من دون أن يحصلوا على أية معلومات أو مساعدة.


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!