الوضع المظلم
الخميس ٠٩ / فبراير / ٢٠٢٣
Logo
  • اعتقال ضابط سابق كشف ادعاءات النظام الإيراني حول مقتل مهسا أميني

اعتقال ضابط سابق كشف ادعاءات النظام الإيراني حول مقتل مهسا أميني
مهسا أميني

قال موقع فارسي في إيران، إن الأجهزة الأمنية داهمت بيت الضابط السابق في الحرس الثوري، محمد باقر بختيار، واعتقلته دون الإفصاح عن مكان سجنه.

وسبق أن نشر بختيار تسجيلاً صوتياً، قال فيه إن السلطات الإيرانية تحاول التستر على مقتل مهسا أميني، الشابة الكردية البالغة من العمر 22 عاماً والتي توفيت في سبتمبر الماضي خلال احتجازها من قبل شرطة الآداب في طهران.

اقرأ المزيد: اختراق إلكتروني يكشف مخاوف المسؤولين الإيرانيين

ونعت القائد السابق في الحرس الثوري الإيراني نظام "الجمهورية الإسلامية" بأنه نظام "طموح يسعى إلى السلطة.. وهو بلا هوية وغير مسؤول"، وقال إنه كان على السلطات الإيرانية أن تقبل على الفور مسؤوليتها عن مقتل مهسا أميني وتقديم الاعتذار.

وكان بختيار قد فجّر في نهاية سبتمبر الماضي مفاجأة من العيار الثقيل حول مقتل أميني في مخفر لشرطة الآداب في 16 سبتمبر والذي أدى إلى إشعال نار الاحتجاجات المستمرة في البلاد.

وكان بختيار قد أعلن أنه، وفقاً للمعلومات الواردة من نتائج فحوصات الطب الشرعي، دخلت أميني في غيبوبة وتوفيت بسبب ضربات على الجمجمة. وأضاف أنه تم استئصال الطحال التالف للفتاة من جسدها، بعد نقلها إلى مستشفى "كسرى" إثر نزيف داخلي، لتتحسن حالتها، لكنها سقطت في غيبوبة بسبب إصابات في جمجمتها.

وانتقد سياسات النظام الإيراني فقال: "الشعب يخاطب المرشد بشكل مباشر.. الناس لا يريدونك، افهم هذا الأمر".

ليفانت – العربية

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!