الوضع المظلم
الأربعاء ٢٥ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
  • استهداف أبو ظبي.. جريمة إيرانية جديدة بأيدٍ حوثيّة.. لماذا الآن؟

استهداف أبو ظبي.. جريمة إيرانية جديدة بأيدٍ حوثيّة.. لماذا الآن؟
استهداف أبو ظبي.. جريمة إيرانية جديدة بأيدٍ حوثيّة.. لماذا الآن؟

نفذت مليشيا الحوثي الإرهابية، أحد الأذرع المسلحة لإيران في المنطقة العربية، صباح اليوم الاثنين، جريمة جديدة تُضاف إلى سجل طويل من الجرائم الإرهابية على دول المنطقة، بعد استهداف مطار أبو ظبي، ما أسفر عن وفاة 3 أشخاص وإصابة 6 آخرين، بحسب بيان نشرته وكالة الأنباء الإماراتية (وام).

وذكرت (وام)، أنه تمت السيطرة بشكل كامل على الحريقين بالمصفح ومطار أبو ظبي، وأن الحريق بمنطقة الإنشاءات الجديدة في مطار أبو ظبي لم يؤثر على حركة الطيران، فيما نقلت وكالة (رويترز) عن متحدّث عسكري حوثي، أن الميليشيات الإرهابية شنّت هجوماً على دولة الإمارات.

 

وقرأ مراقبون تحدثوا لـ"ليفانت"، جريمة الحوثي الجديدة باستهداف مطار أبو ظبي، بأنها تعبر عن حالة الهياج التي تمر بها المليشيا الإيرانية بسبب خسائرها المتكررة في اليمن وحصارها السياسي والعسكري في عدة بلدان عربية.

وقال الباحث المصري في قضايا الأمن الإقليمي، محمد فوزي، إن تبني تنظيم الحوثي للانفجارات التي شهدتها الإمارات، ومن قبله الاستيلاء، في 3 يناير، على سفينة "روابي" التي ترفع علم الإمارات، هو تأكيد للخطر الذي تمثله جماعة الحوثي، فضلاً عن أن هذا التصعيد وهذه الحسابات الخاطئة تحول دون اندماج الحوثيين في عملية سلام مُنتظرة في اليمن.

دوافع العملية الإرهابية

وفي تصريح لـ"ليفانت"، عبر فوزي عن اعتقاده بأن هذه العملية تأتي مدفوعة بجملة من الدوافع، فهي عملية تعكس تبني الحوثيين لسياسة الانتقام، رداً على تغير المشهد العسكري في اليمن ميدانياً لصالح التحالف والقوات اليمنية. فللمرة الأولى منذ عملية "السهم الذهبي" لتحرير عدن عام 2015 يتم استعادة جبهات واسعة من المليشيا الحوثية كجبهة شبوة، والانتقال لتحرير المناطق المسيطر عليها في مأرب.

وأكد فوزي أن للعملية ارتباطاً بالحسابات الإيرانية في المرحلة الأخيرة، فإيران كانت متحفظة ورافضة لشراء الإمارات مقاتلات من طراز رافال من فرنسا، حيث اعتبرت الصفقة بمثابة "عسكرة للمنطقة، تدفع باتجاه عدم الاستقرار".

وأضاف: "كذلك تتزامن العملية مع تصعيد إماراتي - عربي على المستوى الدولي ضد الحوثيين، وهو ما تجسد في رسالة الإمارات لمجلس الأمن الدولي بخصوص عملية اختطاف السفينة "روابي"، فضلاً عن بيان التحالف العربي لدعم الشرعية بهذا الخصوص، فضلاً عن التصعيد العملياتي من قبل التحالف."

ذكرى اغتيال قاسم سليماني.. هل ثمة علاقة؟

وأوضح فوزي أن هذه العمليات الحوثية تتزامن مع ذكرى اغتيال سليماني، وتعقد المفاوضات في ڤيينا، وربما تكون هذه التحركات أداة ضغط تفاوضية من إيران، تستهدف توجيه رسالة مفادها أن الأذرع الإيرانية تستطيع اختراق أعماق استراتيجية وتنفيذ عمليات نوعية، تعزز حالة عدم الاستقرار في المنطقة.

 

عملية إيرانية بامتياز

من جانبه، أكد المحلل السياسي اليمني، ماجد الداعري، أن عملية الاستهداف التي تعرضت لها الإمارات، الاثنين، تمت بأيادٍ إيرانية من حيث التخطيط والتسليح والأهداف أيضاً، وبالطبع نفذتها مليشيا الحوثي التي تعد أحد أذرع إيران العسكرية في المنطقة، مشيراً إلى استهداف دولتي السعودية والإمارات بالتزامن.

وأوضح الداعري في تصريح لـ"ليفانت"، أن الخبرات الإيرانية تظهر بشكل واضح في العمليات، فقط الحوثي أعلن عن تبنيها، في إطار حربه مع التحالف، وهي رد على الخسائر المفجعة التي تعرض لها الحوثي بعد تمكن قوات التحالف من طرده من شبوة وتحريرها بالكامل خلال الأشهر القليلة الماضية.

وأكد الداعري أن الإمكانيات لدى مليشيا الحوثي الإرهابية لا تتعدّى العمق السعودي، مشيراً إلى أن المسافة إلى الإمارات كان من المستحيل الوصول إليها من خلال إمكانيات المليشيات العادية.

رد عنيف من جانب التحالف

وعن مدى تأثيرها، قال الداعري إن الحوثي هو من سيدفع الثمن، مؤكداً أن التحالف سيرد عليها بشكل أعنف منها وسيضرب كل ما تبقى من مواقع تتبع المليشيا الإرهابية، مؤكداً أن دخول العمالقة على خط الحرب يدعم بشكل كبير المعلومات والتحركات العسكرية لدى التحالف العربي في الفترة الراهنة، وتوقع الداعري أن ترد الإمارات رداً عنيفاً على الحادث خلال الساعات القليلة المقبلة.

يذكر أنه في أول رد فعل إقليمي على الحادث، أدان البرلمان العربي بشدة قيام مليشيا الحوثي الإرهابية بإطلاق عدد من الطائرات المسيرة المفخخة من مطار صنعاء باتجاه إمارة أبو ظبي.

وأكد البرلمان العربي أن ما حدث يمثل اعتداءً إرهابياً جباناً وانتهاكاً صارخاً للقانون الدولي الإنساني والقوانين الدولية كافة، وهو اعتداء سافر على سيادة دولة الإمارات العربية المتحدة، كما أنه يبرهن على إصرار هذه المليشيات الحوثية الإرهابية مواصلة اعتداءاتها الإجرامية الجبانة.

ليفانت - رشا عمار

 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!