الوضع المظلم
الإثنين ٢٢ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • استقالة غانتس تهز الائتلاف الحكومي الإسرائيلي.. وسط تحديات غزة

استقالة غانتس تهز الائتلاف الحكومي الإسرائيلي.. وسط تحديات غزة
وزير الدفاع الإسرائيلي الحالي، بيني غانتس

أفاد وزير الدفاع بيني غانتس يوم الأحد بتقديم استقالته من الحكومة الإسرائيلية، معلنًا رحيله بعد تهديدات سابقة بالانسحاب بسبب غياب خطة واضحة لمرحلة ما بعد الصراع في قطاع غزة.

ذكر غانتس خلال بيانه المذاع: "نترك الحكومة الائتلافية بأسى عميق". وبرر انسحابه بعدم وجود رؤية مستقبلية لقطاع غزة.

أشار في حديثه المباشر إلى أن رئيس الوزراء بنيامين "نتنياهو يعيق تحقيق انتصار مؤكد. لذا نغادر الحكومة الحالية اليوم بقلوب ثقيلة، ولكن بإخلاص كبير".

اقرأ أيضاً: حما..س تنفي تهديدات مصر وقطر بالاعتقال لرفض الصفقة مع إسرائيل

وأكد أن نتنياهو يواجه الفشل في النزاع مع حماس بغزة.

وطالب غانتس بإجراء انتخابات مبكرة، معلنًا "ينبغي عقد انتخابات تقود إلى تأسيس حكومة تنال ثقة المواطنين وتستطيع التصدي للتحديات". وأضاف "أحث نتنياهو: اتفق على موعد للانتخابات".

ومع استقالة غانتس، ينسحب العنصر المركزي للتيار الوسطي من الائتلاف اليميني بقيادة بنيامين نتنياهو، في خضم الأزمة الممتدة مع قطاع غزة.

لا يمثل قرار غانتس خطرًا فوريًا على نتنياهو، الذي يحتفظ بالهيمنة على الأغلبية البرلمانية.

لكن يزداد اعتماد رئيس الوزراء على شركائه من اليمين المتشدد.

وكان غانتس، القائد العسكري السابق الذي يتمتع بالشعبية، قد انضم لحكومة نتنياهو بعد فترة وجيزة من هجوم حماس في أكتوبر، مظهرًا تضامن الجبهة الإسرائيلية.

وساهم وجوده في تعزيز الثقة الدولية بإسرائيل. ويمتلك غانتس علاقات عمل ممتازة مع المسؤولين الأمريكيين، وكان غانتس قد أوضح سابقًا أنه سيترك الحكومة بحلول 8 يونيو إذا لم يقدم نتنياهو خطة ملموسة لغزة لما بعد النزاع.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!