الوضع المظلم
السبت ٢٠ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • اتفاق ينهي التوترات بين الفصائل المحلية والنظام السوري في السويداء

اتفاق ينهي التوترات بين الفصائل المحلية والنظام السوري في السويداء
السويداء

توصلت الفصائل المحلية في مدينة السويداء إلى اتفاق مع قوات النظام السوري لإنهاء التوترات التي شهدتها المحافظة مؤخراً بسبب وضع حاجز جديد على المدخل الشمالي للمدينة.

وذكر مراسل تلفزيون سوريا أن الاتفاق جاء بعد وساطة من شخصيات دينية ومجتمعية، وينص على انسحاب قوات النظام من الحاجز الجديد عند دوار العنقود باتجاه الأراضي الزراعية، وتحويله إلى نقطة عسكرية لا تتدخل بالمدنيين والمارة.

كما ينص الاتفاق على تعهد قوات النظام بعدم إقامة حواجز أمنية جديدة لتفتيش السكان، مقابل تعهد الفصائل المحلية بوقف التصعيد عند تنفيذ هذه البنود.

اشتباكات وتوترات في السويداء:

جاء الاتفاق بعد توترات ومواجهات مسلحة شهدتها السويداء خلال الأيام القليلة الماضية، نتيجة رفض الأهالي والفصائل المحلية للحاجز الجديد الذي أقامته قوات النظام عند دوار العنقود لكونه يحاصر المدينة.

وشهدت ليلة الاثنين مواجهات بين الفصائل المحلية وقوات النظام قرب دوار العنقود، وفي محيط الفروع الأمنية القريبة منه، وعند مبنى قيادة حزب البعث، وفي بلدة قنوات.

وخلال الاشتباكات، استخدمت القذائف الصاروخية والرشاشات المتوسطة، مما أدى إلى إصابة عنصر من الفصائل المحلية وعدة عناصر من قوات النظام، بالإضافة إلى تضرر ممتلكات المدنيين.

وصباح الثلاثاء، دخلت مدينة السويداء في هدنة بعد تدخل وسطاء، لإجراء مفاوضات مع النظام لسحب الحاجز وإعادة عناصره إلى ثكناتهم ووقف التصعيد في المدينة.

حاجز دوار العنقود في السويداء:

نصبت قوات النظام، فجر الأحد، حاجزاً أمنياً في محيط دوار العنقود قرب مفرزة المخابرات الجوية، عند المدخل الشمالي لمدينة السويداء. وشاهد الأهالي حافلات كبيرة تحمل غرفاً مسبقة الصنع وعدداً من العناصر الأمنية المسلحة تتمركز في المكان، وسط أنباء عن تحضيرات لإنشاء نقطة تفتيش.

وأثار هذا الحاجز استنكار الفعاليات المدنية والدينية في المحافظة. وأفادت مصادر محلية أن الرئيس الروحي لطائفة الموحدين الدروز في السويداء، الشيخ حكمت الهجري، تواصل مع قيادة القوات الروسية في سوريا عبر سفارة موسكو في دمشق للتعبير عن الرفض الشعبي لتحركات قوات النظام.

كما استنفرت الفصائل المحلية، وخرجت مظاهرات شعبية تندد بنصب الحاجز وتطالب بإزالته، وسط انقسام في موقف ضباط قوات النظام بين من يرفض إزالة الحاجز ومن يدعو إلى التهدئة والمفاوضات.

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!