الوضع المظلم
الأحد ٢٦ / يونيو / ٢٠٢٢
Logo
  • إیران ستعلن عن المزید من تقلیص التزاماتها بالاتفاق النووي

إیران ستعلن عن المزید من تقلیص التزاماتها بالاتفاق النووي
إیران ستعلن عن المزید من تقلیص التزاماتها بالاتفاق النووي

أعلنت مصادر مسۆولة في إیران، أن طهران تسعی إلی الإعلان عن تقلیص المزید من التزاماتها بالاتفاق النووي المبرم عام 2015.


ونشرت وكالة أنباء فارس شبه الرسمية عن كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين، "عباس عراقجي"، أنه سيعلن مزيداً من تقليص التزامات إيران بالاتفاق النووي المبرم عام 2015 يوم الأحد، وذلك في الوقت الذي تقول فيه طهران إن الشركاء الأوروبيين تقاعسوا عن حمايتها من العقوبات الأمريكية.


وصرّحت وكالة فارس أن مسؤولين آخرين سينضمون إلى عراقجي في هذا الإعلان خلال مؤتمر صحفي، وستواصل تقليص التزاماتها بالاتفاق النووي نظراً للنتائج الضعيفة للجنة المشتركة للاتفاق النووي.


وكان قد بيّن هذا المصدر المطلع في تصريح لصحيفة "خراسان": "نتائج اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي والذي عُقد مؤخرًا في فيينا، بعيدة جداً عن مطالب إيران المشروعة من الإتفاق النووي، ولم تتمكن من تلبية مطالبنا".


وأكد: "القرار القاطع لإيران ، هو أن تواصل إجراءاتها في تقليص التزاماتها بالاتفاق النووي، وفي هذا المسار فإن الخطوة الأولى هو أن تتجاوز قريباً سقف مخزون اليورانيوم المخصب والمحدد بـ300 كيلوغرام".

وأردف هذا المصدر المطلع: "في حال تلبية أوروبا لمطالب إيران ضمن الاتفاق النووي، في المجال البنكي والنفطي، فإن إيران مستعدة لإعادة النظر في اجراءات تقليص الالتزامات الذي جاء في إطار المادتين 26 و36 من الاتفاق النووي”.


وذكر التلفزيون الإيراني فی وقت سابق أن الكرة الآن في ملعب أوروبا لحماية إيران من العقوبات الأمريكية، ومنعها من تقليص التزاماتها بموجب الاتفاق النووي المبرم مع القوى العالمية وذلك قبل أيام من انقضاء مهلة حددتها طهران.


وقال المبعوث الإيراني: “المحادثات كانت تهدف لإنقاذ الاتفاق النووي مع باقي الدول التي ظلت ملتزمة به بعد انسحاب الولايات المتحدة، الدول الأوروبية لم تقدم الكثير خلال الاجتماع الذي عُقد يوم الجمعة في فيينا لإقناع بلاده بالعدول عن تخطي الحدود المفروضة عليها بموجب الإتفاق".


وتوقفت إيران في الثامن من مايو /أيار عن الالتزام ببعض البنود المفروضة عليها في الإتفاق النووي، بعد أن انسحبت الولايات المتحدة من جانب واحد منه في العام الماضي وأعادت فرض العقوبات على طهران. وقالت طهران إنها ستوقف الالتزام ببنود أخرى من الإتفاق بعد 60 يوماً.


لیفانت-وكالات


إیران ستعلن عن المزید من تقلیص التزاماتها بالاتفاق النووي


إیران ستعلن عن المزید من تقلیص التزاماتها بالاتفاق النووي

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!