الوضع المظلم
الإثنين ٣٠ / يناير / ٢٠٢٣
Logo
إيران تنفّذ حكم إعدام على مشارك بالاحتجاجات
صورة لمحتجين في إيران. أرشيف

أعلنت السلطات الإيرانية، اليوم الخميس، تنفيذ حكم الإعدام بحق رجل أدين بجرح عنصر من قوات الباسيج، في أول حالة إعدام مرتبطة بالاحتجاجات المتواصلة منذ نحو ثلاثة أشهر.

وقالت وكالة أنباء "إرنا" الإيرانية الرسمية، إن "محسن شكاري، مثير الشغب الذي قطع شارع ستار خان (بطهران) في 25 سبتمبر وطعن عنصرا من الباسيج في كتفه الأيسر، أُعدم صباح الخميس" في العاصمة الإيرانية.

وبحسب لائحة الاتهام الصادرة عن المحكمة الثورية بطهران، فقد اتهم شكاري بالشروع في القتل وإثارة الرعب وحرمان الناس من الحرية والأمن، وكذلك تعمد إصابة ضابط من الباسيج بسلاح أبيض أثناء أداء واجبه وقطع شارع ستار خان.

اقرأ أيضاً: سيناتور أمريكي يدعو لحمل قضية الإيرانيين إلى الأمم المتحدة

من جانبها، شددت منظمة حقوق الإنسان الإيرانية على ضرورة أن يكون هناك رد فعل قوي وعواقب دولية سريعة ضد المنفذين.

وأوضحت المنظمة أن السلطات نفذت حكم الإعدام بحق المتظاهر محسن شكاري بعد محكمة صورية لم تستند على أي إجراءات قانونية.

كان شكاري اعتقل في الثالث من أكتوبر، وعُقدت أولى جلسات المحاكمة في 10 نوفمبر بحسب الوكالة الإيرانية ذاتها.

وتهز إيران احتجاجات عنيفة منذ منتصف سبتمبر أشعلتها وفاة الشابة المنحدرة من أصول كردية، مهسا أميني، 22 عاما، بعد 3 أيام من احتجازها لدى شرطة الأخلاق في طهران بسبب قواعد اللباس الإسلامي الصارم في البلاد.

وفي إطار محاولتها للسيطرة عليها، وصفت السلطات الإيرانية الاحتجاجات بأنها "أعمال شغب" تثيرها الولايات المتحدة وحلفاء لها بينها بريطانيا وإسرائيل.

في 29 نوفمبر، أعلنت منظمة "حقوق الإنسان في إيران" ومقرها النرويج أن 448 شخصا على الأقل "قتلوا بأيدي قوات الأمن خلال الاحتجاجات المتواصلة في أنحاء البلاد". كما تم توقيف الآلاف، بينهم شخصيات بارزة من ممثلين ولاعبي كرة قدم.

ليفانت نيوز_ وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!