الوضع المظلم
الجمعة ١٩ / أبريل / ٢٠٢٤
Logo
إيران تدرب مقاتلين للتسلل إلى مناطق
قسد \ متداول

يقوم ضباط في الحرس الثوري الإيراني بالإشراف على تدريب مقاتلين في مجموعات “الدفاع الوطني” التابعة لقوات النظام، لزجهم للقتال في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية “قسد” في دير الزور، شرقي سوريا.

ويفصل نهر الفرات بدير الزور بين مناطق سيطرة قوات النظام والفصائل الإيرانية في غربه، و”قسد” والتحالف الدولي في شرقه، وشهدت المنطقة توترات منذ أواخر آب/ أغسطس الماضي، وتقول “قسد” إن قوات النظام والفصائل الإيرانية ترسل مسلحين إلى مناطقها لضرب الاستقرار فيها.

اقرأ أيضاً: مليشيات إيران تواصل استفزازاتها ضد القواعد الأميركية في سوريا

وأشار مصدر عسكري من “الدفاع الوطني” في دير الزور، إلى إن ما يقارب الـ 80 عنصراً جميعهم من سكان دير الزور، باشروا بتلقي تدريبات على يد ضباط في الحرس الثوري الإيراني في معسكر للتدريب، بالقرب من بادية بلدة صبيخان بريف دير الزور الشرقي.

 وأردف لموقع نورث برس المعني بسوريا، أن “التدريبات ستسمر لشهر تقريباً وسيتلقى فيها العناصر تدريبات على القتال واستخدام الأسلحة المتطورة”.

 وخلال وقت سابق، لفت مصدر عسكري، إلى إن “الثوري الإيراني نقل معدات متطورة وتعزيزات من وسط سوريا إلى دير الزور، بينها صواريخ وطائرة مسيّرة إيرانية الصنع، لمهاجمة قواعد التحالف الدولي بشرق الفرات".

وتبعاً للمصدر أن الغاية من هذه الدورة هو زج العناصر للتسلل والقتال في مناطق سيطرة “قسد” بشرقي الفرات، وضرب المنطقة لغايات سياسية تطمح لها إيران، وفق تقديره.

ليفانت - نورث برس

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!