الوضع المظلم
الثلاثاء ١٦ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
  • إسبانيا تحمّل مافيات الاتجار بالبشر مسؤولية مأساة مليلية

إسبانيا تحمّل مافيات الاتجار بالبشر مسؤولية مأساة مليلية
مواجهات مليلية \ متداول

صرح ببدرو سانشيز، رئيس الوزراء الإسباني، يوم السبت، بإن "المافيات التي تعمل في مجال الاتجار بالبشر" تتحمل مسؤولية المأساة التي حدثت في جيب مليلية، التي أسفرت عن مقتل 18 مهاجراً إفريقياً جنوب الصحراء، شاجباً ما وصفه بـ"الاعتداء على وحدة أراضي إسبانيا".

وذكر بيدرو سانشيز ضمن مؤتمر صحفي: "إذا كانت هناك جهة مسؤولة عن كل ما حدث على الحدود، فهي المافيات التي تتاجر بالبشر"، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس، ووفق آخر تقرير صادر عن السلطات المغربية، قتل 18 مهاجراً غير شرعي، الجمعة.

اقرأ أيضاً: المغرب.. مقتل 18 مهاجراً في محاولة للعبور لجيب مليلية الإسباني

ونوهت السلطات الإسبانية والمغربية إلى أن قرابة ألفي مهاجر اقتحموا سياجاً عالياً يطوق جيب مليلية، ودخلوا في مناوشات عنيفة على مدى ساعتين مع قوات حرس الحدود مما أسفر عن مقتل وإصابة مجموعة منهم.

وباشرت محاولة الاقتحام في قرابة الساعة 6:40 من صباح الجمعة بالتوقيت المحلي، في مواجهة مقاومة من قوات الأمن المغربية.

ولفتت السلطة التي تمثل الحكومة الإسبانية هناك ضمن بيان، إلى إن أكثر من 500 مهاجر بدأوا بحلول الساعة 8:40 صباحا دخول مليلية بالقفز فوق سطح نقطة تفتيش حدودية بعدما قطعوا السياج بآلة حادة، كما أتى في البيان أنه جرى صد أغلبهم، بيد أن قرابة 130 رجلاً تمكنوا من دخول مليلية وجرى التعامل معهم في مركز استقبال المهاجرين بالجيب.

وكشفت لقطات عرضت على مواقع التواصل الاجتماعي، مجموعات كبيرة من الشبان الأفارقة يسيرون على طرق حول الحدود، احتفالاً بدخول مليلية، وإطلاق السلطات ما بدا أنه غاز مسيل للدموع.

ونوهت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، فرع الناظور، إلى إن الاقتحام جاء عقب يوم من اشتباك المهاجرين مع أفراد الأمن المغربيين، الذين كانوا يحاولون إخلاء مخيمات أقاموها في غابة قرب مليلية.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!