الوضع المظلم
الجمعة ٢٠ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
إدانة أممية وأوروبية لقمع المتظاهرين في السودان
احتجاجات السودان/ تويتر

شجبت الأمم المتحدة، استعمال القوة المميتة بحق المتظاهرين في السودان، مؤكدةً على أهمية أن يتمتع كل الأشخاص، بالحق في التظاهر السلمي.

وصرح الناطق باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، خلال المؤتمر الصحفي اليومي: "الأمم المتحدة تدين استخدام القوة المميتة ضد المتظاهرين في السودان، وتشدد على أهمية أن يتمتع كل الأشخاص، سواء في الخرطوم أو في أي مكان آخر، بالحق في التظاهر السلمي".

اقرأ أيضاً: السعودية.. اجتماع "أصدقاء السودان" لدعم المسار الديمقراطي

كما أكد أنه "من المهم أن نرى جواً يفضي إلى المشاورات الجارية في الشارع وداخل القاعة، كما رأينا تقارير حول حوادث مقلقة في المستشفيات وغيرها من الأماكن".

بدوره، عدّ جوزيب بوريل، مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، أن الحكام العسكريين في السودان أبدوا عدم جاهزيتهم للتفاوض على تسوية سلمية للأزمة المستمرة في السودان، قائلاً إن "الدعوات المتكررة للسلطات بالامتناع عن العنف ضد المتظاهرين لم تلق آذاناً صاغية".

مضيفاً أن "حملة القمع المستمرة، بما فيها العنف ضد المدنيين واحتجاز النشطاء والصحفيين، قد وضعت البلاد على مسار خطير بعيداً عن السلام والاستقرار"، داعياً السلطات العسكرية إلى تهدئة التوترات، بالقول:" "تجنب المزيد من الخسائر في الأرواح أمر جوهري".

من طرفه، أكد مبعوث الأمم المتحدة إلى السودان فولكر بيرتس على "الدعم والضغط الدولي مطلوبان.. دعم العملية السياسية يحتاج إلى السير جنباً إلى جنب مع الدعم النشط لوقف العنف".

وبدأت الحركة المؤيدة للديمقراطية حملة عصيان مدني في كل أنحاء السودان، احتجاجاً على عمليات القتل التي وقعت الاثنين، حيث قتل أكثر من 70 شخصاً، وأصيب مئات آخرون خلال احتجاجات حاشدة منذ أن تولى الجيش السلطة في 25 أكتوبر الماضي، مما أطاح بالحكومة التي يقودها المدنيون في البلاد.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!