الوضع المظلم
الجمعة ٢٠ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
  • إحراق مكتبة ثمانيني مشرد في بيروت يثير غضب الشارع اللبناني

إحراق مكتبة ثمانيني مشرد في بيروت يثير غضب الشارع اللبناني
محمد المغربي/ متداول

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطيع فيديو لنيران تأكل الكتب بعد أن أقدم مجهولون على إشعال النار في المئات منها وهي تعود لثمانيني مشرد يدعى، محمد المغربي.

اعتاد المغربي البقاء تحت جسر الفيات في العاصمة اللبنانية بيروت، والرجل المتحدر من كفر شوبا جنوب لبنان ليس كغيره من المشردين، فهو لا يكتف برفض مد يده لأحد، بل يرفض تسعير الكتب التي يعرضها، ودائما يردد عبارة "خود الكتاب اللي بيعجبك، وإذا معك ادفع، وإذا ما معك ما تدفع".

أثارمقطع الفيديو غضباً وسعاً على وسائل التواصل الاجتماعي، معربين عن تعاطفهم التام مع الحادث المؤلم لكون المكتبة كانت تمثل متنفسا ثقافيا لمدينة بيروت، التي تعيش أزمات اقتصادية خانقة.

النهار

وسلطت وسائل الإعلام المحلية الضوء على صاحب المكتبة، وتم نشر صوره وهو يبسط مئات الكتب في مختلف المجالات السياسية والدينية والثقافية.

وقال المغربي في أحد لقاءاته الصحفية: "لا يهمني المال، فمن يطلب كتابا ولا يحمل نقودا أقدمه إليه بكل سرور، ما يهمني ألا تندثر القراءة، وألا ينقطع حبل الثقافة".

المغربي مثقّف ومتعلّم، وهو خريج جامعة القاهرة، وقد درس هندسة مدنية 12 عاماً، وألّف (كتاب) "قانون الاقتصاد في العمارة الحديثة". ويتكلّم باللهجة المصرية، لكنّه لبناني الأصل ومن أبناء كفرشوبا، وفق ما يقول.

اقرأ أيضاً: ميقاتي: نتطلع لتوثيق التعاون بين لبنان ومجلس التعاون الخليجي

وفي وقت سابق، زار وزير الثقافة اللبناني، محمد المرتضى، المكتبة وصاحبها، البالغ من العمر 82 عاما. وعبر عن احترامه له وللمكتبة التي أقدم على إنشائها تحت جسر الفيات، متعهدا بتحسين أوضاعه.

ليفانت نيوز_  النهار

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!