الوضع المظلم
الخميس ١٨ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
  • أوروبا تعيد المحادثات النووية مع إيران إلى مسارها التفاوضي

أوروبا تعيد المحادثات النووية مع إيران إلى مسارها التفاوضي
مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل

أفاد الاتحاد الأوروبي، وإيران، السبت، استئناف المفاوضات بشأن الملف النووي في الأيام المقبلة، بعد توقفها منذ أكثر من ثلاثة أشهر، وذلك خلال زيارة مفاجئة أجراها وزير الخارجية الأوروبي، جوزيب بوريل، لطهران.

وجاء إعلان بوريل ونظيره الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، في مؤتمر صحفي مشترك في طهران بعد اجتماع بينهما استمر ساعتين.

اقرأ المزيد: بوريل: إيران ستحوز على سلاح نووي.. إذا انهار الاتفاق النووي

وتهدف المفاوضات المعلّقة، إلى إعادة واشنطن للاتفاق ورفع عقوبات فرضتها على طهران بعد انسحابها، في مقابل عودة الأخيرة للامتثال لالتزاماتها النووية التي تراجعت عنها بعد الخطوة الأميركية.

وقال بوريل، الذي رافقه مفاوض الاتحاد الأوروبي المكلّف تنسيق المحادثات حول الملف النووي، في الزيارة التي استمرّت يوماً واحداً: "تحمل زيارتي هدفاً أساسياً لكسر الدينامية الحالية، أي دينامية التصعيد وإخراج المفاوضات من الجمودً.

وتابع: "سنستأنف المناقشات حول خطة العمل الشاملة المشتركة في الأيام المقبلة"، مؤكداً "عندما أقول في الأيام المقبلة، فإن ذلك يعني سريعاً ومباشرة".

من جهة أخرى، لفت بوريل إلى أنّ إحدى العقبات الرئيسة التي تعرقل التقدّم في المفاوضات هي العداء بين إيران والولايات المتحدة، وهما دولتان قطعتا علاقاتهما الدبلوماسية منذ العام 1980.

وقال: "هناك قرارات يجب اتخاذها في طهران وواشنطن لكننا اتفقنا اليوم على أنّ هذه الزيارة سيتبعها استئناف المفاوضات بين إيران والولايات المتحدة بتسهيل من فريقي لمحاولة حلّ القضايا العالقة".

ليفانت – الحرة

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!