الوضع المظلم
الخميس ١٣ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • أنتوني بلينكن: ضرورة وضع إسرائيل لخطة عاجلة لمرحلة ما بعد الحرب

أنتوني بلينكن: ضرورة وضع إسرائيل لخطة عاجلة لمرحلة ما بعد الحرب
بلينكن \ تعبيرية \ متداول

أكد وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، يوم الأربعاء، على ضرورة أن تضع إسرائيل خطة لمرحلة ما بعد النزاع في غزة "بأقصى سرعة ممكنة"، عقب تصريحات لمسؤول إسرائيلي رفيع المستوى بأن العمليات ضد حماس قد تمتد لنهاية العام الجاري.

وأعلن بلينكن للصحفيين خلال زيارته لمولدوفا "دون خطة للمرحلة القادمة، لن تكون هناك مرحلة قادمة. هذا هو المسار الذي يجب أن نتبعه، وما يجب أن نحققه، بأقصى سرعة".

وأشار إلى أن مثل هذه الخطة ستحول دون تولي إسرائيل مسؤولية أمن غزة لفترة طويلة، وأضاف "إن تم ذلك، فإننا سنواجه مقاومة مستمرة للمدى المنظور"، وتابع "وإن لم يتم، فستظل حماس المسؤولة، وهذا غير مقبول. أو سنرى الفوضى وغياب القانون وفراغًا ستملؤه حماس مرة أخرى أو ربما جهة أسوأ".

اقرأ أيضاً: نجيب ساويرس يتعهد بتغطية تكاليف علاج مصابي غزة في مصر

جاء ذلك بعد تصريح تساحي هنغبي، مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، بأن الجيش قد يحتاج إلى "سبعة أشهر إضافية" لـ"تعزيز نجاحاتنا" ضد حماس.

ووصف بلينكن الهجوم الإسرائيلي الذي وقع في نهاية الأسبوع وأدى إلى اندلاع حريق في مخيم للنازحين بالقرب من رفح بـ"المروع"، والذي أدى إلى مقتل 45 شخصًا وفقًا للمسؤولين الفلسطينيين.

وصرح "لقد كنا صريحين جدًا مع إسرائيل حول الحاجة - في هذه الحالة كما في أخرى - للتحقيق العاجل وتحديد ما حدث بالضبط وأسبابه، وما إذا كانت المساءلة ضرورية لضمان المحاسبة"، وأوضح أنه لا يمكنه التأكد من تقرير يشير إلى استخدام أسلحة أميركية في الهجوم.

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن قد أيد الرد الإسرائيلي على هجمات حماس في 7 أكتوبر/تشرين الأول، لكنه حثها على بذل المزيد من الجهود لحماية المدنيين، وذلك في ظل الضغوط المتزايدة التي يواجهها أثناء سعيه للفوز بفترة رئاسية ثانية في الانتخابات المقبلة في نوفمبر/تشرين الثاني.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!