الوضع المظلم
الإثنين ٠٣ / أكتوبر / ٢٠٢٢
Logo
ألمانيا تُحاكم
محكمة ألمانية \ تعبيرية

بدأت في مدينة فرانكفورت الألمانية، جلسات محاكمة سوري متهم بالقتال ضمن صفوف تنظيم "داعش" وبارتكاب جريمة حرب قبل ذلك، عندما كان يحارب في صفوف "الجيش الحر" المعارض، وقد وصل المشتبه به إلى ألمانيا عام 2015 واحتجز العام 2021.

وباشرت المحاكمة بقراءة صحيفة الدعوى، ويظن أن المتهم (28 عاماً) انضم إلى التنظيم بدءاً من شباط/فبراير 2014، وأنه اجتاز، تبعاً لاتهامات الادعاء، تدريباً على المهام المسلحة في سوريا طال مدة 15 يوماً، كما يظن أنه قام بعد ذلك بأعمال حراسة وقتال ثم تاجر فيما بعد بالنفط الخام والأسلحة لصالح التنظيم.

اقرأ أيضاً: موقع سوري: أمير داعشي يصبح عضواً في "الائتلاف" المُعارض

كذلك يتهم الادعاء العام، المتهم بارتكاب جريمة حرب، حيث يظن أنه شارك في التمثيل بجثة "جندي سوري" قُتِل في معارك على مدينة حمص في نهاية 2013، وأيضاً يظن أن المتهم كان عضواً آنذاك في "الجيش السوري الحر"، كما وجهت إليه تهمة انتهاك قانون مراقبة أسلحة الحرب.

ولم يعلق المتهم على الاتهامات الموجهة إليه خلال أول يوم للمحاكمة، بيد أنه قال إنه سيدلي بإفادة في الجلسة التالية، المزمعة في 29 حزيران/يونيو، وجرى تحديد خمس جلسات أخرى للمحاكمة حتى الخامس من آب/أغسطس.

وينوي رئيس المحكمة طرح اقتراح للمعنيين من شأنه إتاحة إتمام القضية بأسرع ما يمكن، وتبعاً للمحكمة، توافقت الأطراف المعنية على أن تقدم المحكمة اقتراح تسوية قضائية بحلول الجلسة التالية في 29 حزيران/يونيو.

وسبق للقضاة أن نوهوا إلى أن تهمة انتهاكات قانون مراقبة أسلحة الحرب يمكن أن تسقط بالتقادم، فيما وصل المشتبه به إلى ألمانيا عام 2015، وجرى اعتقاله في آب/أغسطس عام 2021، ويقبع منذ ذلك الحين بالحبس الاحتياطي.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!