الوضع المظلم
الخميس ١٨ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
  • إيران.. أكثر من 120 عملية إعدام في شهر آيار الفائت

إيران.. أكثر من 120 عملية إعدام في شهر آيار الفائت
الإعدامات في إيران (المقاومة الإيرانية)

أفاد  تقرير موقع “جوانه ها” لحقوق الإنسان أن نظام الملالي أعدم ما لا يقل عن 123 شخصاً في إيران، خلال الشهر الماضي. ونشر الموقع يوم الأربعاء، 22 يونيو 2022، قائمة بأسماء  الـ 123 شخصاً الذين أُعدموا في إيران خلال شهر مايو 2022. وذكر الموقع نفسه أن العدد الفعلي لعمليات الإعدام أكبر من ذلك أيضا.

وكان من بين الذين أُعدموا 4 نساء على الأقل. وأكَّد مركز حقوق الإنسان الرافع لشعار “لا للسَجن لا للإعدام” على أنه أعدم ما لا يقل عن 3 سجناء سياسيين في إيران، خلال الشهر الماضي.

وأعدم هذا العدد الصادم في سجن كوهردشت، وسجن كرج المركزي، وسجن كركان المركزي، وسجن أرومية المركزي، وسجن كرمانشاه المركزي، وسجن زنجان المركزي، وسجن أردبيل المركزي، وسجن شيراز المركزي، وسجن أصفهان المركزي، وسجن بندرعباس المركزي، وسجن مشهد المركزي، وسجن رشت المركزي، وسجن بيرجند المركزي، وسجن إيلام المركزي، وسجن زاهدان المركزي، وسجون زابل، وبابل، وساوه، وجابهار، وقرجك ورامين، وجيرفت، وخلخال، وآمل، وسبيدار، ودامغان، وميناب، وشيروان.

وحذّر مركز حقوق الإنسان الرافع لشعار “لا للسَجن لا للإعدام” في 11 فبراير 2022 من خطورة إعدام 300 سجين في سجن كوهردشت. إن الإعدام هو أحد أساليب نظام الملالي المألوفة لترويع المجتمع وتخويفه.

وكان إبراهيم رئيسي المشهور بجلاد عام 1988؛ أحد أعضاء لجنة الموت في طهران عام 1988، إذ  أصدر في أثناء الإبادة الجماعية لمجزرة عام 1988 في إيران؛ الأحكام بإعدام آلاف السجناء السياسيين في طهران، وأعدم ما لا يقل عن 30,000 سجين سياسي؛ أكثر من 90 في المئة منهم من مجاهدي خلق.

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، في تقرير رسمي عن وضع انتهاك حقوق الإنسان في إيران؛ عن قلقه إزاء ازدياد عمليات الإعدام في هذا البلد اعتباراً من مطلع العام الميلادي الماضي حتى الآن، مشيراً إلى أن عدداً كبيراً من عمليات الإعدام تم خلافًا لمعايير المحاكمة العادلة، ولم تتسم المحاكمة بالشفافية.
ويفيد التقرير السنوي للأمين العام للأمم المتحدة حول وضع حقوق الإنسان في إيران، الذي قُدِّم يوم الثلاثاء، 21 يونيو 2022، أن نظام الملالي قد أعدم أكثر من 100 شخص، في الربع الأول من عام 2022.

وفق وثائق مسربة حصلت عليه منظمة خلق من إدارة السجون، فإن 5197 شخصاً یقبعون في السجون قيد الحكم عليهم بالإعدام أو الحكم بالقصاص في النفس، وأن 107 آشخاص محكوم عليهم بالبتر، و51 شخصاً محكوم عليهم بالرجم، و 60 شخصاً دون سن الـ 18 محكوم عليهم بالإعدام.

وأفادت وكالة “فرانس برس” للأنباء أن:  “منظمة العفو الدولية ذكرت أنه قتل ما لا يقل عن 579 شخصاً في 18 دولة، في 2021، بزيادة قدرها 96 شخصاً مقارنةً بالعام السابق”.

واختصت 3 دول لنفسها بـ 80 في المئة من إجمالي عمليات الإعدام المبلَّغ عنها في عام 2021، وتأتي إيران في المقدِّمة بإعدام 314 شخصاً (أي بزيادة قدرها 28 في المئة).

اقرأ المزيد: بعد الإخفاقات.. تغيير طائب نقلة جديدة في الصراع ( تسنيم)

وذكرت منظمة العفو الدولية أن الـ 314 شخصاً الذين أعدموا في إيران يمثلون أكبر عدد للذين تم إعدامهم منذ عام 2017، ويبدو أنهم في الغالب من بين الأشخاص المدانين بارتكاب جرائم متعلقة بالمخدرات.

وأعلنت منظمة العفو الدولية في تقريرها السنوي معربةً عن قلقها إزاء زيادة عدد عمليات الإعدام في عام 2021، أن إيران سجلَّت في العام المذكور أكبر معدل لعمليات الإعدام المعلنة، والتي وافقت عليها الحكومة. ويفيد تقرير منظمة العفو الدولية لعام 2021، أن إيران اختصت لنفسها بأكثر من نصف إجمالي عمليات 


 

ليفانت نيوز _ iran hrw _ mojahedin _ javanehha

 
 
 
 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!