الوضع المظلم
السبت ٢٠ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • الكشف عن أسرار مغادرة أسماء الأسد إلى لندن

  • أسماء الأسد برفقة أبنائها قادمة من موسكو تصل إلى بريطانيا
الكشف عن أسرار مغادرة أسماء الأسد إلى لندن
أسماء الأسد

أكد مصادر خاص لصحيفة ليفانت نيوز، أنّ أسماء الأسد وأولادها الثلاثة غادروا مطار دمشق الدولي عبر طائرة خاصة تملكها عقيلة بشار رئيس النظام السوري.

وأضاف المصدر، إن الطائرة غادرت مطار دمشق الدولي الاسبوع الفائت إلى موسكو ثم بعد استراحة قصيرة غادرت الطائرة إلى وجهتها. الأخيرة العاصمة البريطانية لندن.

يُذكر أن أسماء الأسد وأولادها يحملون الجنسية البريطانية. وأفاد المصدر من دمشق أن أسماء الأسد قبل مغادرتها أشرفت على تدمير جميع أجهزة الكمبيوتر والملفات في مكتبها، وأخذت معها بعض الملفات السرية والاقتصادية الهامة للدولة السورية.

اقرأ المزيد: أول ظهور لأسماء الأسد بعد إصابتها بسرطان الدم

وأشارت بعض التقارير إلى اتهام أسماء الأسد بتصفية لونا الشبل بسبب نفوذها الكبير في التأثير على قرارات هامة داخل القصر الرئاسي، مما أدى إلى توتر العلاقة بينهما بسبب العديد من القضايا.

وأفاد المصدر أيضاً بأن بشار الأسد قام بتغيير كامل المفروشات والأجهزة الإلكترونية في مكتبه الرئاسي بالقصر الجمهوري.

وكانت عقيلة رئيس النظام السوري قد أعلنت في وقت سابق عن إصابتها بسرطان الدم، مؤكدة عزمها على بدء رحلتها العلاجية بكل إصرار وتحدٍ للمرض.

وخلال تلك الفترة، نشرت الرئاسة السورية مقطع فيديو تظهر فيه أسماء الأسد، مشيرة إلى أنها ستخوض معركتها مع المرض "بثقة مطلقة برب العالمين، وبمحبة ودعاء محبيها".

 


 

وأضافت أنها تلقت العديد من الرسائل المساندة منذ إعلان إصابتها باللوكيميا، ما منحها قوة إضافية لمواجهة المرض.

أسماء الأسد، البالغة من العمر 48 عامًا، تنحدر من محافظة حمص بوسط سوريا. ولدت ونشأت في بريطانيا قبل أن تعود إلى سوريا بعد لقائها برأس النظام بشار الأسد. تزوج الاثنان منذ 24 عامًا ولديهما ثلاثة أبناء هم حافظ وزين وكريم.

في عام 2018، أعلنت رئاسة النظام السوري عن إصابة أسماء بسرطان الثدي، وهي ما زالت تتلقى العلاج والرعاية الطبية اللازمة منذ ذلك الحين.

 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!