الوضع المظلم
الإثنين ٢٨ / نوفمبر / ٢٠٢٢
Logo
أردوغان يواصل مُحاولاته للقاء رأس النظام السوري
تركيا- الأسد

ضمن محاولاته التي بدأت تظهر مؤخراً، لترطيب الأجواء مع النظام السوري، وذلك عقب أكثر من عقد من تمويل وتسليح المليشيات السورية المعارضة، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الخميس، إنه قد يلتقي مع رئيس النظام السوري بشار الأسد، عندما يكون الوقت مناسباً وإنه لن يستبعد ذلك.

وذكر أردوغان خلال مؤتمر صحفي في براغ: "مثل هذا الاجتماع ليس على جدول الأعمال حالياً، لكن لا يمكنني أن أقول إن من المستحيل مقابلة الأسد"، وأكمل بالقول: "عندما يحين الوقت المناسب، يمكننا أيضاً أن نتجه إلى الاجتماع مع الرئيس السوري".

اقرأ أيضاً: تركيا تستدعي السفير السويدي بسبب "إهانة" الرئيس أردوغان

وكثر الحديث عن مصالحة محتملة بين النظام وأنقرة، بعد اجتماع عقد في الـ 5 من آب الماضي، في مدينة سوتشي الروسية بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره رجب طيب أردوغان.

وتدفع روسيا باتجاه المصالحة لعدة أسباب وفقاً لمراقبين، حيث تسعى روسيا التي تدخلت علناً في الحرب السورية في الـ 30 من أيلول عام 2015 إلى إعادة بسط سيطرة النظام على كامل الأراضي السورية، وتمرير مشاريعها عبر دمشق.

حيث تجد موسكو في أي اتفاق بين حكومة النظام وأنقرة ضد مناطق "الإدارة الذاتية"، شمال سوريا، بأنه قد يكون مفتاحاً لإعادة سيطرة دمشق، على كامل الجغرافية السورية، وهو ما يعتبر مصلحة مشتركة حالياً بين النظام وأنقرة وموسكو، حيث أكدت مع إيران، على ضرورة خروج واشنطن من شرق سوريا.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!