الوضع المظلم
الأحد ٢٦ / يونيو / ٢٠٢٢
Logo
  • آبل تبحث عن بدائل للإنتاج بالصين.. أقربها الهند وفيتنام

آبل تبحث عن بدائل للإنتاج بالصين.. أقربها الهند وفيتنام
آبل

تخطط شركة "أبل" الأمريكية العملاقة للإلكترونيات، لرفع إنتاجها خارج الصين، وتقارن الشركة بين مجموعة بدائل أقربها الهند وفيتنام.

وتبعاً لصحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، نقلاً عن أشخاص مطلعين على الأمر، فإن شركة أبل قد أعلمت بعض المصنعين بأنها تريد زيادة الإنتاج خارج الصين.

اقرأ أيضاً: أرامكو السعودية تطيح بـ"آبل" وتصبح الشركة الأعلى قيمة في العالم

وأردف التقرير الصادر عن الصحيفة أن الهند وفيتنام، اللتان تعتبران بالفعل مواقع لإنتاج أبل، من ضمن البلدان المدرجة في القائمة المختصرة من قبل الشركة كبدائل للصين.

ورجحت شركة أبل أبريل الماضي، حصول مشاكل أكبر في الإمدادات، حيث أسفر الإغلاق بسبب كوفيد 19 إلى تباطؤ الإنتاج والطلب في الصين، وذكر التقرير إن شركة أبل أعادت ذلك إلى سياسة الصين الصارمة لمكافحة كوفيد 19 وأسباب أخرى لقرارها.

ونبّه المدير المالي لشركة أبل، لوكا مايستري، ضمن مقابلة هاتفية، من أن الحرب في أوكرانيا، التي دفعت شركة أبل إلى وقف المبيعات في روسيا، ستقلص المبيعات بشكل أعمق في الربع الثالث من السنة المالية.

وأردف أن مشكلات سلسلة التوريد ستضر بالمبيعات في هذا الربع من 4 إلى 8 مليارات دولار، لافتاً إلى أن مشاكل الإمداد تركزت على ممر في شنغهاي بالصين وعكست اضطرابات كوفيد 19 ونقص الرقائق، وذكر إن الوباء أثر كذلك على الطلب في الصين.

وأشار الرئيس التنفيذي تيم كوك إلى إن كلّ المصانع الصينية تقريباً التي تقوم بالتجميع النهائي لمنتجات أبل، قد أعيد تشغيلها عقب إغلاق كوفيد الأخير، بيد أن الشركة لا تتوقع متى سينتهي نقص الرقائق، الذي يؤثر في الغالب على المنتجات القديمة.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!