الوضع المظلم
الأربعاء ١٩ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • "ستارشيب" تفقد في الفضاء خلال اختبارها التجريبي الثالث

Image by Mike from Pixabay

في تطور مفاجئ خلال البث المباشر لشركة "سبايس اكس"، أُعلن عن "فقدان" الصاروخ العملاق "ستارشيب" أثناء محاولته الثالثة لإعادة الدخول إلى غلاف الأرض الجوي.

وأكد المعلّق أثناء البث، الذي جذب أكثر من 3.5 ملايين مشاهد، أن المركبة لن تكمل مسارها المخطط لهبوطها في المحيط الهندي كما كان مقررًا.

والتجربة كانت تهدف إلى اختبار عدة وظائف حيوية للمركبة، بما في ذلك فتح وإغلاق باب الحمولة النافعة، وهو جزء أساسي لتوصيل الأقمار الصناعية والشحنات إلى الفضاء.

اقرأ أيضاً: انتكاسة جديدة لـ "إيلون ماسك" باحتراق المركبة الفضائية ستارشيب

كما كان من المقرر أن تُجري "ستارشيب" اختبارات لإعادة تشغيل محركاتها في الفضاء، وهو اختبار يُعد خطوة مهمة نحو تحقيق القدرة على تزويد المركبات بالوقود في المدار.

ومنذ عام 2018، تعمل "سبايس اكس" على تطوير "ستارشيب"، وقد شملت الاختبارات الأولية رحلات قصيرة تستخدم الطبقة العليا من الصاروخ.

وعلى الرغم من أن المحاولتين السابقتين للإطلاق انتهتا بانفجارات، إلا أن الشركة تتبع استراتيجية التعلم من الأخطاء لتسريع التطوير، وهو نهج أثبت نجاحه في الماضي.

والاختبار "المتكامل" الأول الذي أُجري في أبريل 2023، انتهى بتفجير المركبة بعد دقائق من الإطلاق بسبب فشل في الانفصال بين الطبقتين.

وتعد هذه النتائج، على الرغم من كونها تبدو سلبية، جزءًا من عملية التعلم والتطوير المستمر الذي تقوم به "سبايس اكس" لتحقيق طموحاتها في الفضاء.

وتظل الشركة ملتزمة بتحقيق هدفها النهائي لإعادة استخدام الصواريخ وتقليل تكاليف الرحلات الفضائية، مما يفتح آفاقًا جديدة لاستكشاف الفضاء.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!