الوضع المظلم
الثلاثاء ٣١ / يناير / ٢٠٢٣
Logo
  • "ثأراً لشهداء العراق وردعاً للاحتلال التركي".. فصيل يُهاجم قاعدة زيلكان

العلم العراقي

تعرضت قاعدة زيلكان العسكرية التركية في نينوى، مساء يوم السبت، إلى قصف صاروخي دون وقوع خسائر بشرية، تبناه "لواء أحرار العراق".

من طرفه، ذكر مدير ناحية زيلكان التابعة لنينوى، محمد أمين غريب، لشبكة رووداو الإعلامية، إنه "تم توجيه صاروخي كاتيوشا على المعسكر التركي في ناحية زيلكان"، مؤكداً عدم وقوع خسائر بشرية.

اقرأ أيضاً: الأزمة مع إيران تدفع العراق لتغيير مناصب عليا بوزارة الداخلية

وأصدر "لواء أحرار العراق" بياناً تبنى فيه القصف الصاروخي، قال فيه:

"بسم الله الرحمن الرحيم

يَوْمَ تَرْجُفُ الرَّاجِفَةُ * تَتْبَعُهَا الرَّادِفَةُ

تتبنى مقاومتكم لواء احرار العراق استهداف قاعدة الاحتلال التركي في زليگان بأربعة صواريخ نوع غراد 122 ملم أصابت عمق القاعدة في تمام الساعة التاسعة مساءً".

وفي تشرين الأول الماضي، تبنى "لواء أحرار العراق" أيضاً، مسؤولية القصف الصاروخي على قاعدة "زيلكان" التركية في محافظة نينوى، وذلك "ثأراً لشهداء العراق وردعاً للاحتلال التركي وممارساته الإجرامية".

وتعرض معسكر زيلكان خلال شهر حزيران من العام 2022، في بعشيقة إلى قصف بصاروخين في الساعة 8:45 دقيقة مساء يوم الـ17 حزيران، وسقطا بعيداً عن المعسكر دون أضرار.

وتتواجد القوات التركية منذ عام 2015 في معسكر زيلكان، والذي يطلق عليه معسكر بعشيقة أحياناً، كما تعرض المعسكر الذي يقع قرب قرية غوداد على بعد 5 كيلومترات من مركز قضاء شيخان، إلى 15 هجوماً صاروخياً خلال عام واحد.

يذكر أنه في عام 2016، أقدمت تركيا على تثبيت قوة لها في معسكر زيلكان، ضمن محافظة نينوى، قوامها 250 جندياً و150 عربة همر عسكرية وأسلحة ثقيلة.

ليفانت-رووداو

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!