الوضع المظلم
الإثنين ٠٤ / يوليو / ٢٠٢٢
Logo
  • "العمال الأسترالي" ينتصر في الانتخابات التشريعية على "المحافظين"

انتخابات استراليا \ متداول

انتصر حزب العمال الأسترالي بزعامة أنتوني ألبانيزي ضمن الانتخابات التشريعية السبت، مطيحاً برئيس الوزراء المحافظ سكوت موريسون ومنهياً تسع سنوات من حكم المحافظين.

وأدلى أكثر من 17 مليون ناخب أسترالي السبت، بأصواتهم لاختيار أعضاء برلمانهم، وسط تقديرات خمنت تقدم حزب العمال المعارض، بينما سعى المتنافسون إلى استمالة أصوات الناخبين القلقين بخصوص زيادة تكاليف المعيشة، فيما شكل ملف المناخ ملفاً حاسماً في هذا الاقتراع الفدرالي الأول منذ بداية جائحة كورونا. 

اقرأ أيضاً: أستراليا تحذّر.. سفينة تجسس صينية قرب السواحل الأسترالية

واختار الناخبون ومجموعهم قرابة 17,2 مليون ناخب ممثليهم الذين سيشغلون 151 مقعداً في مجلس النواب لمدة ثلاث سنوات، وسيتم تجديد 40 مقعداً من مقاعد مجلس الشيوخ البالغة 76 لمدة ست سنوات، وسيكون الحزب أو الائتلاف الذي يفوز بالغالبية في مجلس النواب مسؤولاً تلقائياً عن تشكيل الحكومة.

ووفق تقديرات عرضتها قناة "إيه بي سي" عقب فرز نصف الأصوات، حصل حزب العمال بزعامة أنتوني ألبانيزي على أكبر عدد من المقاعد في مجلس النواب.

واعترف رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون بهزيمته في الانتخابات العامة، قائلاً ضمن كلمة تلفزيونية في سيدني: "الليلة تحدثت إلى زعيم المعارضة ورئيس الوزراء المقبل أنتوني ألبانيزي وهنأته على فوزه في الانتخابات".

من طرفه، ذكر زعيم حزب العمال أنتوني ألبانيزي خلال توجهه لحضور احتفالات حزبه بالفوز إنه يريد توحيد البلاد، مضيفاً: "أعتقد أن الناس يريدون التجمع ويبحثون عن مصلحتنا المشتركة ويتطلعون إلى هذا الإحساس بالهدف المشترك، أعتقد أن الناس لديهم ما يكفي من الانقسام وما يريدونه هو التجمع كشعب وأنا أنوي قيادة ذلك".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!