الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٥ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • "السلطان مراد" يطلق النار على عضو مجلس محلي وموزعين للإغاثة في بلبلة

عفرين

اعتدى عناصر من فصيل "السلطان مراد"، اليوم الجمعة، على موظفين في منظمات إنسانية إغاثيّة، وعضو في المجلس المحلي لبلدة بلبلة بريف منطقة عفرين المحتلة.

وقالت مصادر محلية من عفرين لـ صحيفة ليفانت، إن: "عناصر من فصيل السلطان مراد، قاموا بإطلاق النار على عضو المجلس المحلي في مدينة بلبلة، بقيادة شخص يسمى أبو جميل".

وأشارت المصادر: "أثناء توزيع الإغاثة، شخصان هما بشير وعطا، يشرفان على عملية توزيع المساعدات، وطلب عناصر من السلطان مراد بالحصول على الإغاثة، وبعد رفضهم أطلق النار عليهم".

اقرأ المزيد: ميليشيا السلطان مراد يقتلعون الأشجار في عفرين.. وسط صمت الائتلاف وحكومته المؤقتة

وأوضحت المصادر أن عضو المجلس المحلي لبلدة بلبلة ويدعى "بشير"، تم نقله إلى المشفى، ووضعه الصحي حرج.

وبشكل مستمر يقوم فصيل السلطان مراد بالاعتداء على موظفي إغاثة في المناطق التي يسيطر عليها بريف مدينة عفرين، بغرض الاستيلاء على المساعدات المخصصة للمدنيين.

وتظاهر الآلاف من أهالي مدينة جنديرس، لليوم الرابع على التوالي، ضدّ ممارسات فصائل الجيش الوطني السوري في منطقة عفرين المحتلة.

اقرأ المزيد:لليوم الثاني على التوالي.. جنديرس تنتفض ضدّ ميليشيات المعارضة

ورفع المتظاهرون شعارات طالبت بخروج فصائل الجيش الوطني من مدينة جنديرس، ومنطقة عفرين، وإيقاف الانتهاكات الممنهجة ضد المدنيين الكرد.

ورفع المتظاهرون شعارات "شهيد نامرن/ الشهيد لا يموت" تضامناً مع شهداء ليلة النوروز في جنديرس.

وأكدت مصادر محلية لـ "ليفانت نيوز" خبر مقتل أربعة مواطنين كُرد، في مركز ناحية جنديرس بريف عفرين، والتي احتلتها تركيا في مارس العام 2018، برفقة مليشيات "الجيش الوطني السوري" المُعارض، بجانب وجود مصابيّن إثنين، أحدهم إصابته خطرة.

ليفانت نيوز- متابعة

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!