الوضع المظلم
الثلاثاء ٣١ / يناير / ٢٠٢٣
Logo
الإدارة الذاتية

أصدرت الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا قراراً بإيقاف عمل شبكة رووداو الإعلامية في جميع مدنها، علماً أن الشبكة الإعلامية تعمل إنطلاقاً من إقليم كوردستان العراق.

وتبعاً لوثيقة صادرة عن الرئاسة المشتركة لدائرة الاعلام في الادارة الذاتية، فإن "قانون الإعلام ولائحته التنفيذية يعتبر الركيزة الاساس للعمل الاعلامي في شمال وشرق سوريا، والتي تم المصادقة عليه من قبل المجلس العام بتاريخ 18 أيار 2021".

اقرأ أيضاً: معبر رئيسي بين كوردستان و"الإدارة الذاتية" يفتح أبوابه مجدداً

ووفق قانون الاعلام في فقرته (أ، ب) من المادة الثانية في الباب الثاني، أنه "يجب على الاعلاميين والمؤسسات الإعلامية عدم المساس بقيم الشعب المعنوية، وعدم نشر مايدعو للكراهية والتحريض، وعدم نشر اخبار ليس لها اي صلة بالواقع والحقيقة"، حسب للوثيقة.

وفي ضوء القانون الذي نوهت إليه، اتهمت الادارة الذاتية الشبكة الإخبارية بـ "إثارة النعرات وتشويه صورة المؤسسات العاملة في شمال وشرق سوريا، والتي تضر بالنسيج الاجتماعي في المنطقة"، لافتةً الى أنه تم "توجيه انذارين لشبكة رووداو في الفترات الماضية، ورغم ذلك استمرت في سياستها الاعلامية".

كما نوهت الوثيقة إلى أن الإدارة الذاتية قررت "ايقاف عمل شبكة رووداو الإعلامية في مناطق شمال وشرق سوريا"، ذاكرةً أنه تم "سحب كافة رخص العمل والمهمات الصحفية التي تم منحها للشبكة والعاملين فيها في شمال وشرق سوريا".

وعلى صعيد متصل، ذكرت شبكة محلية تدعى "يكتي ميديا"، قالت فيه أن مراسلها في القامشلي، واسمه "باور ملا أحمد"، قد جرى اعتقاله على يد القوى الأمينة التابعة للإدارة الذاتية.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!