الوضع المظلم
الجمعة ٠٩ / ديسمبر / ٢٠٢٢
Logo
  • "الإدارة الذاتية" تربط حوارها مع النظام باستعادة المناطق المُحتلة تركياً

شمال سوريا

ذكر "بدران جيا كرد" نائب رئيس المجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية بشمال شرق سوريا، إنّ المفاوضات مع النظام لم تحقق أي اختراق، وإنّ النظام يريد إعادة الواقع إلى ما كان عليه قبل عام 2011، من خلال تمسكه بالخيار العسكري.

وأردف “بدران جيا كرد”: ”نحن نجد أن الحوار حل لجميع الأطراف في سوريا، والكل يعلم أن البلد مقسم بين الأطراف المتداخلة وأصبح السوريون أنفسهم ضحية الأجندات الخارجية”.

اقرأ أيضاً: شمال سوريا.. قصف تركي بالتوازي مع الدورية المشتركة الـ82

وأفصح أنّ، “النظام يريد فرض واقع ما قبل الأزمة عبر العسكرة، ويسعى لفرض حوار حسب مقاييسه ومعاييره دون اتخاذ واقع جديد يلبي متطلبات المجتمع السوري بعين الاعتبار”.

ونوه إلى أنّ استعادة المناطق “المحتلة شمال سوريا من أولويات أي حوار أو اتفاقات مستقبلية، ولا يمكن عقد اتفاق دون تحقيق ذلك، فجميع مناطق شمال شرقي سوريا هي ملف متكامل لا يمكن الاتفاق على إحداها دون الأخرى”.

المنطقة الآمنة شمال سوريا(ليفانت)

وتبعاً لصحيفة الشرق الأوسط، يعتقد “بدران” أنّ “استكمال الحوارات والتوصل لاتفاق شامل وتسوية سياسية ترضي كلّ الأطراف، تمهد لانسحاب القوى الخارجية من سوريا وعلى رأسها تركيا، هو ما تتطلع إليه الإدارة الذاتية”.

وأنهى بالقول إنّ  “المفاوضات بين الإدارة الذاتية مع دمشق متوقفة ولم تشهد اختراقاً؛ سلطة دمشق تفتقد سياسة طويلة الأمد لخدمة مستقبل سوريا، وهو ما أسهم في عدم تطوير الحلول والحوارات بشكل عام”.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!