قصص المعتقلات

ما هو ذنبي؟

ما هو ذنبي؟

(سُميّة) سيدة في السادسة والثلاثين من عمرها، مع بداية انطلاق الثورة السورية عام 2011 كان لها نشاط وحراك ثوري متميّز في منطقتها كفرسوسة الواقعة في قلب العاصمة دمشق حيث شاركت في العديد من المظاهرات السلمية والعمل الإنساني والإغاثي لمساعدة الهاربين من مجازر النظام إلى مدينة دمشق. نهاية العام 2012، اعتقل أشقّاء سُميّة الأربعة والمعروفين بنشاطهم السلمي في المنطقة أيضاً ولم …

أكمل القراءة »

لأنني ابنة دوما

لأنني ابنة دوما

في ظلّ الثورة السورية كانت النساء أكثر من تعرضن للانتهاك والفقد وأكثر من دفعن ثمن الحياة في زمن الحرب، ليس ذلك فحسب بل كان اعتقالهنّ على الهوية حسب المنطقة التي ينحدرن منها دون أي اعتبارٍ لكبر أو صغر أعمارهنّ. في لقاءٍ خاص معها تُحدّثُنا هيام عن تفاصيل اعتقالها على إحدى الحواجز في الشهر الأول من العام 2016 حيث تقول: “بدأت …

أكمل القراءة »

خوفاً عليهم… لم أنجب أطفالاً

خوفاً عليهم...لم أنجب أطفالاً

درعا… أولى المدن السورية التي هتفت للحرية ضد النظام السوري، والشرارة الأولى التي أشعلت الثورة السورية، فكان الثمن معاقبة أبنائها ممن شاركوا أو لم يشاركوا بالحراك الثوري. أنجب أطفالاً فيكفي أن تكون بطاقتك الشخصية من مواليد درعا لتُلفَّق لك تهمة كافية لاعتقالك على أي حاجز للأجهزة الأمنية التابعة للنظام السوري، حيث اكتظت الأفرع الأمنية والسجون بالعديد من أهالي درعا أبنائها …

أكمل القراءة »

الاغتصاب وهواجسه في المعتقلات السورية

الاغتصاب وهواجسه في المعتقلات السورية

شهدت السجون والمعتقلات السورية حالات عدة لانتهاكات جنسية واغتصابات فردية وجماعية للنساء المعتقلات حمّلت ضحاياها آلام وصدمات نفسية يصعب تحملها, وذلك للضغط عليهنّ بالاعتراف بأشياء لم يقترفنها أو للضغط على أبنائهنّ وأزواجهنّ الملاحقين من الأمن السوري لتسليم أنفسهم إضافة لاستخدام أبشع أنواع التعذيب والانتهاك من حرق وضرب وصعقٍ بالكهرباء قد يبقى أثرها ملازماً طوال الحياة. لكن إطلاق حكمٍ بأن جميع …

أكمل القراءة »

بانتظار شاهدٍ لن يأتي

بانتظار شاهدٍ لن يأتي

المعتقلات السوريات وجعٌ وألمٌ يقضّ مضاجع السوريين كافة, ويعوّل ذلك على اعتبار أنّ المرأة في المجتمع السوري تملك خصوصية محافظة، تخاف عليها من التعرض للإيذاءات الجسدية والنفسية من قبل عناصر النظام، وفي معرض حديثنا عن قصص الاعتقال التعسفي للنساء، يذهب بنا وحي ذاكرة الألم نحو الجنوب السوري، حيثما تستوطن امرأة رفعت صوتها ضد عناصر نظام الأسد الأمنية، امرأة جمعت أبناءها …

أكمل القراءة »

مئتا خطوة…وثمان وثلاثون جثة

مئتا خطوة...وثمان وثلاثون جثة

مغيبات قسراً ومنسيات بين صدى صرخات ألم تملأ دهاليز السجون، أصوات تتسرب خلف قضبان السجن لتخبر محاصريها أنها ما زالت تقاوم. اعتقالات طالت السوريات والناشطات السلميات خلال الثورة السورية ليتعرضن خلالها لشتى أنواع التعذيب الجسدي والنفسي من خلال الضرب والشبح والصعق بالكهرباء والمشي فوق جثث المعتقلين، وحتى الاغتصاب… أساليب تعذيب متفاوتة بين المعتقلات فلا فرق عند جنود النظام بين يافعة …

أكمل القراءة »