الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٨ / يونيو / ٢٠٢٢
Logo
مخيم الركبان ما يزال يعاني النسيان
مخيم الركبان - ليفانت نيوز

تشير مصادر محلية أنه عاد نحو 200 شخص من مخيم الركبان الواقع ضمن منطقة الـ 55 كم شرق محافظة حمص، عند المثلث الحدودي بين الأردن والعراق وسوريا.

ويضيف المصدر أن 60 عائلة من أهالي المخيم غادروا باتجاه محافظة حمص ضمن مناطق سيطرة النظام السوري، منذ بداية الحصار في أول شهر رمضان.

اقرأ المزيد: عائلات جديدة تغادر مخيم الركبان نحو مناطق النظام السوري

ويعيش في المخيم نحو 7500 شخص وفق آخر إحصائية، خرج منهم 60 عائلة دون أي ضمانات، بعدما حصلوا على موافقة أمنية مسبقة من قبل النظام السوري.

ويكشف المصدر عن استعداد نحو 1000 شخص مغادرة مخيم الركبان، حيث أرسلت 300 عائلة بياناتهم الشخصية إلى فرع تدمر التابع للأمن العسكري، بانتظار الحصول على الموافقات الأمنية، والمغادرة.

وسبق أن نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن حواجز النظام والميليشيات الموالية له، المنتشرة في محيط مخيم الركبان في الصحراء السورية ضمن منطقة الـ 55 عند الحدود الشرقية لسوريا مع العراق والأردن، عمدت إلى منع إدخال المواد الغذائية بشكل كامل إلى المخيم.

ويذكر أن مخيم الركبان منسي في الصحراء السورية، ويضم حوالي 8500 نازح سوري من مناطق سورية عدة.

ليفانت – متابعات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!