الوضع المظلم
الثلاثاء ١٦ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
  • فاطمة بعد شهادة الاعتداء الجنسي عليها.. تفاعل وتضامن وأسئلة مطروحة

  • اللهم قد بلّغت.. اللهم فاشهد
فاطمة بعد شهادة الاعتداء الجنسي عليها.. تفاعل وتضامن وأسئلة مطروحة
صورة تعبيرية

وائل سليمان


ليفانت نيوز _ رصد/سوشيال ميديا

اللهم قد بلّغت، اللهم فاشهد، ترويسةٌ سبقت عشر صفحات مرقمة نشرتها في سلسلة من التغريدات إحدى ضحايا الاعتداء الجنسي. أُجبرت فاطمة في نهاية المطاف على نشر ما حصل معها علناً في حفل "تسقط الـanxiety" الافتتاحي لـ مكتبة/ملتقى"برزخ" الثقافي بالتعاون مع المجلة الموسيقية الإلكترونية "معازف" ليلة 31 كانون الأول/ ديسمبر 2019. 

قررت فاطمة، ناشطة سياسية أيضاً وموسيقية، إنّ الآوان قد حان للإعلان عن مظلوميتها/الجريمة التي ارتكبت بحقها بعد مكابدات بعيد الحادثة إلى الآن. لقد دخلت هذه الحادثة المعلنة أيضاً بالإضافة إلى كونها حقاً شخصياً مسار قضية رأي عام بعد أن فشلت بعيد الحادثة في تلمس أي حق من حقوقها وفي فترات أبعد على ما ذكر معلقين مطلعين على وسائل التواصل الاجتماعي تحت بيانات أو منشورات ذات صلة، وما ذكرته بيانات أيضا كالبيان الأخير لمكتبة برزخ على صفحتهم في الفيسبوك.

في مساء 25 حزيران، نشرت فاطمة فؤاد المعروفة بحماستها لقضايا المهمشين ونشاطها المجتمعي ولاسيما في طرابلس سلسلة تغريدات تشرح فيها بالتفصيل كيف كانت ضحية اغتصاب من موسيقي فلسطيني أردني وصديقته مغنية مصرية، وكما أصبح متداولاً إن المقصود الموسيقي الفلسطيني بشار سليمان والمغنية المصرية آية متولي.

بدأت القضية تحقق تفاعلاً في الفضاء اللبناني السيبراني على التوتير ولاحقا على صفحات السوشيال ميديا، حتى صباح اليوم 27 حزيران نشرت عدة مواقع لبنانية مشهورة مواد تتناول الحادثة مشاركةً في التنديد متعاطفة مع الضحية مطالبة بالتحقيق في ملابسات الواقعة.

تزامنت الحادثة في لبنان لتأخذ شحنة معنوية ومطلبية مع تداول ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي دعوات للمشاركة في أنشطة عدة بينها عرض مسرحي في اليوم العالمي لمجتمع الميم وانتقادات بسبب إصدار وزير الداخلية اللبناني  بسام مولوي 24 حزيران  قراراً لأجهزة الأمن بمنع أنشطة مجتمع الميم، على ما بررت الداخلية مساعيها لما أسمته محاربة ترويج الشذوذ في لبنان.

قبل الدخول إلى القصة تجدر الإشارة إلى أن مجلس النواب اللبناني أقر بتاريخ 21 كانون الأول 2020 في جلسته المنعقدة في الأونيسكو مشروع القانون الرامي إلى معاقبة جريمة التحرش الجنسي، ولا سيما في أماكن العمل. وهو يعتبر الأوّل من نوعه في الوطن العربيّ.

في تلك الأثناء والأجواء المتوترة، نشرت مديرة مكتبة "برزخ" في بيروت فاطمة فؤاد في مساء 25 حزيران شهادة عن تعرضها للاغتصاب في عام 2019 من أحد الموسيقيين في حفلة نظمتها مؤسسة"معازف".

تضمنت الشهادة التي نشرتها في حسابها عبر منصة تويتر تفاصيل دقيقة عن وقائع الجريمة في تلك الليلة، من قبل "الموسيقي" بشار سليمان وبمساعدة صديقته الفنانة المصرية آية متولي.

حتى عصر اليوم، لقيت القضية تفاعلاً في وسائل التواصل الاجتماعي في بلاد الشام وصولاً إلى مصر، وما تزال القضية تتصدر ترند عدة منابر إعلامية في لبنان بالدرجة الأولى، ولاسيما بالتزامن مع يوم الفخر العالمي للمثليين الذين منعوا من التجمعات في لبنان هذا العام، في بلد يعتبر أكثر تساهلاً مع المثليين مقارنة بدول عربية أخرى.

اجتمعت كل الظروف في لبنان، المعيشية الصعبة وما سبق ذكره، لتصبح قضية رأي عام؛ فتحركت منابر إعلامية عدة من أجلها. وتضامن الجمهور مع الضحية بشكل مباشر عبر التعليق على حسابها أو إعادة التغريد أو منصات أخرى.

علّقت مؤسسة معازف التي أشرفت على إدارة الحفلة وكانت برعايتها في بيروت 2019 في بيان مساء أمس 26 حزيران على صفحتها على الفيسبوك تتضامن مع فاطمة.

كان جمهور من المعلقين نارياً في ردوده على البيان كما يمكن ملاحظة الأمر من خلال الرابط أدناه، مشيرين إلى تناقض في البيان في ادعاء الجهل بما حصل خلال هذه السنوات، إضافة إلى حذف النسخة الأولى منه مطالبين معازف تسمية المعتدين بأسمائهم.

عن موقف "معازف" مما تعرضت له، كتبت فاطمة: "علمت مؤخراً أن الأستاذ المعروف بـ م. أ.ط، مدير معازف ‘مجلة الموسيقى الأولى والأخيرة من نوعها في العالم‘، أصرّ على الفريق التوجه نحو لفلفة الموضوع وعدم نشر بيان يدين المغتصب ب. س."

لقد تجاهل "الأستاذ المعروف" شهادة عضوة في الفريق قد سبق أن اعتدى عليها ب. س بالضرب خلال فحص الصوت في الحفلة نفسها، ومتغاضياً عن عدّة روايات متداولة ومسموعة لناجياتٍ من مصر والأردن تعرضنَ لمضايقات واعتداءات من قبل ب. س، بحجّة أنّه يعرفه جيداً، ‘ب. ما بيعمل هيك‘، كان يكرّر على مسمع الموظفات/ ين".

حذفت معازف من باب التضامن كل المحتوى المتعلق ببشار سليمان وآية متولي من  موقعها ومنصاتها، بينما ينتظر ما ستؤول إليه تحقيقات المؤسسة ومدى تعاونها مع الجهات الناظمة في الدولة أو جهات حقوقية مستقلة.

 

بيان أولي تنشره مؤسسة معازف على خلفية الجريمة التي تعرّضت لها فاطمة فؤاد في حفلة معازف ٢٠١٩ في بيروت.

Posted by ‎Ma3azef.com معازف‎ on Sunday, June 26, 2022

بدورها، نشرت مؤسسة آفاق التي تتشارك نشاطات فنية أحيانا مع معازف، بياناً تتضامن فيه مع الناجية فاطمة وتدين الجانيين ومؤسسة معازف على صمتها وتسترها وعدم اتخاذ موقف من الفنانين المذكورين، وتؤكد أن نشاطها الفني القادم يخصها تماماً وفضت الشراكة معها كمنظمين للحفلة وأي شراكة أخرى.

مر أسبوع على فاطمة ممتلئ بالحفلات وتعبت فيه جدا، زاد في احتمال أن تقع مستسلمة للجانين، تقول في قصتها المنشورة، إنها التقت بالمعتديين للمرة الأولى خلال تلك الليلة، إذ وجّه لها الموسيقي ب.س إهانة وقحة في أثناء تبادلها الحديث مع شخص من الوسط، في أول تواصل مباشر.

عقب هذه الإهانة التي ردت عليها، رأت نظرات منه لم تطمئن لها، ولاحقها على مدار الحفلة محاولاً التحرش بها بلمس خصرها دون إذنٍ منها، بينما المطربة المصرية قبلتها عدة مرات على طوال مدة الحفلة.

كتبت فاطمة عن تخديرها: "قامت آ.م برفع رأسي بيدها اليمنى ضاغطةً على رقبتي، وبيسراها أدخلت في فمي حبّة مخدّر أبيض اللون، ومن ثم أخذت تقبّلني بعنف لتجبرني على ابتلاعها، ففعلتُ ذلك لشدّة الارتباك، ثم أبعدتُها عني قائلةً: ‘شو عطيتيني؟ أنا ما بدي مخدرات، شربانة ويسكي كتير‘"، مضيفةً أنها أخبرت عدداً من أصدقائها بما حدث في حينه لقلقها إزاء ذلك.

وتابعت بأن "آ. م." عرضت عليها حينذاك أن يذهبا معاً إلى منزل "ب. س." لتعاطي الكوكايين، لكنها رفضت بوضوح قبل أن تتبين أن العرض هو "صفقة معقودة منذ بداية السهرة" بين المعتديين. استكمل المشهد الجنسي لاحقاً في الطابق الثالث ونزلت فاطمة بين الصاحية والنائمة في سكر إلى الطابق الأول لتلتقي بمديرها وتنام عدة ساعات قبل ذهابها للمنزل.

كما أشارت إلى عقد اجتماع في "برزخ" بحضور مدير المكتبة واثنين من فريق معازف و"آ. م." بعد أيام من الحادثة تحولت الفنانة المصرية من "استعراض مظلوميتها وتأزمها النفسي نتيجة تداول الألسنة ضمن فقاعات بيروت سردياتٍ محوّرةً عن الحادثة، ومحاولة للتنصّل من ذنبها في تدبير الاغتصاب عبر إلقاء اللّوم على المغتصب ب. س. وحده" إلى معايرة فاطمة بميولها الجنسية المثلية وبأنها جديدة على المشهد الثقافي ولا تمتلك أي "رأسمال اجتماعي" وعلاقات في الوسط، وانتهى اللقاء إلى لا شيء.

جانب من نشاطات ملتقى برزخ. صورة توضيحية. أقيمت في "برزخ" جلسة قراءات في القصّة القصيرة والشعر للكاتب والقاصّ السوري نور دُكرلي، وللشاعر والكاتب السوري رأفت حكمت تتمحور حول تجارب شخصية مدينية وحول الغربة وفقدان الوطن. بيروت، لبنان. ٢ تشرين الأوّل، ٢٠٢١. (ريتا قبلان، مصدر عام)

وتعرضت “برزخ” وهي مكتبة/ملتقى ثقافي في بيروت الحمرا، حيث وقع الاعتداء، لانتقادات كون الاعتداء حصل في أروقتها، ونشرت بياناً تؤكد فيه دعمها لفاطمة فؤاد: “نجدد استعدادنا لاتخاذ كل الإجراءات التي تطالب بها فاطمة، ونعلن في هذا الصدد قطع علاقتنا بــ «معازف» ما دامت لم تحاسب الضالعين في هذه الجريمة والمتسترين على مرتكبيها. وسنقوم من جانبنا بمراجعة شاملة بهدف تشديد معايير الأمان كشرط أساسي من شروط التعاون مع أي جهة في تنظيم أي نشاط يقام في برزخ”.

وردت برزخ حول تعليقات كثيرة مهتمة أو متهكمة وساخر حول تأخر فاطمة عن الشكوى شارحة أن فاطمة صاحبة الحق الأول والأخير في تحديد نقطة الصفر المتعلقة بالإعلان عن قضيتها.

تترقب الأوساط الإعلامية اللبنانية ما سينتج عن التحقيقات، بينما تتزايد الأسئلة حول الرقابة على الفعاليات والأنشطة الفنية والاهتمام على نحو أكبر بدعاوى التحرش، ومسألة التواطؤ الذي يحصل في سياق مشابه لما حصل مع فاطمة التي امتلكت الشجاعة للشهادة علناً، فشكرها كثيرون. قالت إحداهن معلقة على التويتر شاكرة أن فاطمة نبهتهم لأخذ الحرص والحذر أكثر فهن ممن يتوجه إلى أماكن كتلك التي جرت فيها الحادثة.

قضايا التحرش والاعتداء الجنسي حاضرة دائماً في المجتمعات العربية وفي لبنان أيضا، وأعيد التذكير ببعضها من قبل وسائل إعلام لبنانية بعد حادثة فاطمة، عندما واجهت ناشطات لبنانيات المخرج والكاتب المسرحي اللبناني ميشال جبر بهتاف "متحرش.. ميشال جبر متحرش" على مدخل مسرح مونو ليل الثلاثاء 8/2/2022. 

هو ممثل ومخرج مسرحي، نُشرت في العام 2020 شهادات تزعم تحرّشه بطالبات خلال سنوات تدريسه في "الجامعة اللبنانية" و"جامعة القديس يوسف". أيضاً قدمت سبع نساء شكوى بتاريخ الأربعاء 26 أيار 2021، ضد المدعو جعفر العطّار (31 سنة). وهو صحافي وكاتب ومخرج لبناني، ومن المؤثرين في مواقع التواصل الاجتماعي.

التحرش الجنسيّ مشكلة منتشرة في المجتمع اللبناني والعربي. ففي تقرير صدر العام 2016 عن "الدراسات الاستقصائية الدولية للمساواة بين الجنسين في لبنان" وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، أن ثلثي النساء المعنيات بالدراسة قد أفدن بتعرضهن للتحرش الجنسي في الأماكن العامة، مع تعرض العديد منهن للتحرش في الأشهر الثلاثة التّي سبقت المسح. "المدن"

اقرأ المزيد: العالم لم يعد آمناً للنساء.. انتكاسة في حقوق المرأة بأمريكا والخطر داهم بالدول العربية

يتساءل الجمهور الآن حول مسؤولية "برزخ" أيضاً وليس فقط معازف كإدارة وتنظيم، وآخرون قالوا بمسؤولية مشتركة بينما شارك البعض مقترحات تتعلق بتشديد التنظيم والرقابة على التحرش. ما يزال التعاطي مع قضايا التحرش والاغتصاب والاعتداء والتعنيف في خانة خجولة و/أو يحتاج الكثير من الحوار والبحث في المجتمعات العربية فلا يتعلق الأمر فقط فعلاً نفسه بل ما يترتب بعده بحق الضحية وحياتها أو حياة المعتدى عليه والتبرير له في سياق ذكوري وصائي قسري.

ينتظر المتابعون للقضية مآلات التحقيق بحق معتدى عليها لبنانية الجنسية على الأرض اللبنانية من قبل جنسية أجنبية، على أن يحضر قانون 2020 للتحرش الذي أقره مجلس النواب في هذه القضية بعد أن ماعت قضايا تحرش بلا أي نتيجة حتى الآن.

 

 

 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!